أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اذاعة عراقية تهاجم تصريحات “نيجرفان برزاني ” وتصفها بانها اعلان عن خطط لتنفيذ المشروع الامريكي – الاسرائيلي لتفكيك العراق وتقسيمه ونهب ثرواته النفطية

اذاعة عراقية تهاجم تصريحات “نيجرفان برزاني ” وتصفها بانها اعلان عن خطط لتنفيذ المشروع الامريكي – الاسرائيلي لتفكيك العراق وتقسيمه ونهب ثرواته النفطية

هاجمت اذاعة صوت العراق اليوم الاحد ، تصريحات رئيس الحكومة في اقليم كردستان التي اعلن فيها ” عدم وجود دولة اسمها العراق وعدم وجود جيش عراقي” ، بانها تصريحات عدوانية تخدم المشروع الاسرائيلي – الوهابي في العراق ومشروع الاستكبار – الصهيوني ضالذي يهدف الى تقسيم العراق ودول محور المقاومة ومن بينها ايران وسوريا .
وقالت اذاعة صوت العراق ” ان نيجرفان البرزاني ، يكشف عن تصورات ومواقف قيادات اقليم كردستان تجاه العراق ، وهم يخططون وينفذون المشروع الاستكباري – الاسرائيلي لتفكيك العراق ، وتفسيمه وسرقة اراضيه لاقامة مايسمى دولة كردستان تمهيدا لاثارة القلاقل والفوضى في كردستان ايران خدمة للمشروع الاسرائيلي الصهيوني ضد الثوة الاسلامية والجمهورية الاسلامية لاثارة نوزاع انفصالية ف ايران “.
ودعت اذاعة صوت العراق رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي وكتلة التحالف الوطني للرد فورا وادانة تصريحات نيجرفان البرزاني التي لاتعكس الا حقائق المشروع الاسرائيلي الذي استقر في اقليم كردستان من خلال وجود عسكري وامني ومخابراتي واقتصادي اسرائيلي واسع وصولا الى الهيمنة على العراق من خلال تقسيمه والانطلاق منه لاستهداف امن واستقرار الجمهوري الاسلامية “.
وقال تعليق “اذاعة صوت العراق ” :” ان تصريحات نيجرفان برزان تعد اخطر موقف رسمي من اقليم كردستان ، وهي لاتعكس نوايا الاقليم باقامة دولة مستقلة في شمال العراق فقط ، وانما تتجاوزر ذلك لتشكل تهديدا لكل العراق ولدول مجاورة له منها الجمهورية الاسلامية وسوريا، لان رئيس حكومة اقلم كردستان نيجرفان نفسه يعرف جيدا مقدار تاثير القرار الاسرائيلي في قرارات الاقليم وتاثيرها على نيجرفان البرزاني لاطلاق مثل هذه التصريحات ولايمكن ان تصدر مثل هذه التصريحات دون تاثير من قوى ودول تخطط لانهاء وجود العراق كدولة وتقسيمه ونهب ثرواته ، خاصة بعد تشكل قوات الحشد الشعبي ونجاحها في افشال المخط الامريكي – السعودي – الاسرائيلي بتصدير خطر داعش للعراق ، واستعادة مناطق واسعة من هذه الجماعات الارهابية خلال فترة زمنية قياسية “.
وحذر تعليق اذاعة صوت العراق ،” الحكومة والتحالف الوطني من خطورة السكوت على تصريحات نيجرفان ” واعتبرتها ” تمهيدا للسيطرة على كامل كركوك وابار نفط كركوك والسيطرة على سنجار وضمها لاقليم كردستان والاستعداد للسيطرة على تلعفر وضمها الى اقليم كردستان بعد طرد عناصر داعش وفلول البعثيين منها “.
كما هاجم السياسي والاعلامي العراقي ازهر الخفاجي تصريحات نيجرفان برزاني واعتبرها تصريحات عدوانية خطيرة ، وقال انها تدلل على ان ” اقليم كردستان لم يعد العدة فقط ،لفك ارتباطه رسميا بالعراق وتشكيل دولته المزعومة فوق تراب العراق ، وهو مشروع اسرائيلي – امريكي ، وانما هو مستعد للمشاركة في مشروع امريكي – اسرائيلي ، بفعالية لتفكيك العراق لاقامة كيانات مزعومة على غرار اقليم كردستان ، بمشاركة ودعم قوى غربية اخرى ومنها بريطانيا وفرنسا “.
وقال الخفاجي : ” ان تصريحات نيجرفان البرزاني ليست بعيدة عن مشروع تقسيم العراق ، وليس فقط اقتطاع كردستان منها ، وتنم تصريحات نيجرفان عن اشارات خطيرة لاتفوت المراقبين السياسيين ، ومحورها ان العراق ليس بدولة قائمة ولا وجود لجيش فيه !! ، اذن وحسب تصريحات نيجرفان ، فان العراق هو ارض مستباحة وثروات مستباحة ، وهو ما يدلل على وجود خطط لدى اقليم كردستان للسيطرة نهائيا على كركوك ونفط كركوك والسيطرة على مناطق اخرى في الشمال لضمها الى ” دولة كردستان المقبلة ” ومنها سنجار التي يسيطر عليها حزب العملا الكردستاني الذي اعلن اقامة ادارة مستقلة فيه ، والساحل الايسر من الموصل وتلعفر بعد تحريرها “.
وانتقد الخفاجي بشدة، صمت التحالف الوطني وصمت حكومة العبادي من تصريحات نيجرفان برزاني وقال ان بعض اسباب هذه الصمت هو قيام تحالف قوي بين اطراف من التحالف الوطني وتحديدا المجلس الاعلى وبين اقليم كردستان والقيادات الكردية هناك ، الذي بات ينسج علاقات ثنائية له مع الاكراد بعيدا عن التحالف الزطني وليس فيها مايثبت تبني مجلس الاعلى خطوطا حمراء تحد من اطماع اقليم كردستان بتراب وثروات العراق سواء في نفط كركوك او كركوك وسنجار وتلعفر وليس فيها ما يردع اقليم كردستان ويردع قادته من اطلاق تصريحات خطيرة ذات دلالات تدفع للاعتقاد بوجود مشروع تقسيم ونهب للعراق ولثوراته “.
على صعيد متصل ، انتقدت النائبة عالية نصيف بشدة اليوم الأحد، تصريحات رئيس حكومة منطقة كردستان نيجيرفان بارزاني الأخيرة التي ادعى فيها عدم وجود دولة اسمها العراق وعدم وجود جيش عراقي.
ووصفت تصريحات نيجرفان بانها “معادية فاشلة لكسر معنويات الجيش وخلق حالة من الإحباط في نفوس العراقيين”، كما دعت بارزاني الى تقديم اعتذار للشعب.
وقالت نصيف في بيان لها: إن “تصريحات رئيس حكومة كردستان نيجيرفان بارزاني التي ادعى فيها عدم وجود جيش عراقي وعدم وجود دولة اسمها العراق وغياب الولاء للوطن قوبلت باستنكار شديد من قبل جميع أطياف الشعب العراقي بما فيهم الكرد”، مبينا أن “هذه التصريحات عبرت عما في نفس بارزاني من نزعة انفصالية وتعصب قومي وعدم الولاء للعراق”.
وأضافت، أن “الكرد ولاؤهم للعراق كما هو حال إخوتهم العرب والتركمان وبقية مكونات الشعب العراقي، والبارزاني ليس ناطقاً باسم الكرد ولا يعبر عن توجهاتهم وتطلعاتهم لا من قريب ولا من بعيد”، مبينة أن “الصوت الكردي الحقيقي يتمثل في مثقفي كردستان والأكاديميين والطلبة والشخصيات العشائرية المعروفة، وكل هؤلاء يعتزون بهويتهم العراقية ويرفضون الأفكار الماسونية والنهج الأمريكي الرامي الى تفتيت العراق”.
واعتبرت نصيف، أن “حديث بارزاني حول عدم وجود جيش عراقي هي محاولة فاشلة لكسر معنويات الجيش وهو يخوض حرباً ضد تنظيم داعش الإرهابي”، موضحة أن “بارزاني يحاول جاهداً أن يعظم من شأن داعش ويقلل من قيمة انتصارات قواتنا المسلحة، بالإضافة الى أن هذه التصريحات يمكن تفسيرها من قبل البعض على أنها إشارة لداعش بالهجوم”.
وشددت نصيف على، “ضرورة أن يقدم بارزاني اعتذاراً للشعب العراقي عن تصريحاته المعادية للعراق وشعبه وجيشه، وأن يصطف الى جانب العراقيين بدلاً من الاصطفاف الى جانب أعداء العراق”.
وكان رئيس حكومة كردستان نيجيرفان بارزاني، صرح في وقت سابق، أن العراق لم يعد بلدا موحداً، ولا ولاء في بلد يسمى العراق، مضيفا أنه من المهم حقا إيجاد صيغة لكيفية العيش معا داخل حدود ما يسمى العراق، وما لم يتم التوصل إلى صيغة فسيراق المزيد من الدماء وسيظل البلد عاملا لزعزعة الاستقرار في المنطقة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

هنية : الاسرى الاسرائيليون الاربعة لدى حماس لن يروا الشمس حتى ينعم الاسرى الفلسطينيون بالحرية

قال إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لـ”حركة حماس” الفلسطينية إن الأسرى الإسرائيليين الأربعة لدى الحركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *