أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / لافروف : روسيا تستنكر وترفض الهجمات الاسرائيلية ضد سوريا ومن شانها احداث تصعيد حاد في المنطقة

لافروف : روسيا تستنكر وترفض الهجمات الاسرائيلية ضد سوريا ومن شانها احداث تصعيد حاد في المنطقة

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا تستنكر بشدة الهجمات الإسرائيلية على اهداف في سوريا، محذرا أن مثل هذه الإجراءات قد تؤدي لتصعيد حاد في المنطقة بأسرها.

وذكر لافروف، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السوري، فيصل المقداد، عقب لقاء بينهما اليوم الاثنين في موسكو: “أولينا الاهتمام الأساسي لبحث مهمات تحقيق التسوية الشاملة للأوضاع حول سوريا بناء على القاعدة المتينة المتمثلة في القرار 2254 لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”.
وأضاف لافروف: “إننا ننطلق من ضرورة ترتيب حوار بناء بين الأطراف السورية خاصة في إطار اللجنة الدستورية والقيام بذلك بشكل ممنهج دون صرف الانتباه إلى التفاهات وبالتركيز على النقطة الأكثر أهمية والتي تكمن في حديث مباشر بين الأطراف السورية مع حضها على التوصل لتوافق بشأن قضية الإصلاح الدستوري دون التدخل من الخارج ودون تحديد أي أطر زمنية مصطنعة”.
وأكد لافروف أن الطرف الروسي يستنكر بشدة “العقوبات غير القانونية أحادية الجانب على سوريا، التي تم فرضها من قبل الغرب وتؤدي إلى مزيد من المعاناة بالنسبة للشعب السوري”.
ووصف وزير الخارجية الروسي هذه الإجراءات التقييدية، وخاصة في زمن جائحة عدوى فيروس كورونا، بانها غير طبيعية”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

نهاية “كارثية” لألمانيا في مونديال قطر.. فوز بطعم الهزيمة على كوستاريكا

في نتيجة كارثية ٫ خرج منتخب ألمانيا مبكرا من نهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *