أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / رائد الفضاء هزاع المنصوري يكشف عن حمله علم اسرائيل الى الفضاء قبل عام من تطبيع الامارات علاقتها باسرائيل

رائد الفضاء هزاع المنصوري يكشف عن حمله علم اسرائيل الى الفضاء قبل عام من تطبيع الامارات علاقتها باسرائيل

في تاكيد على الدور الخياني الذي تمارسه الامارات ضد القضية الفلسطينيج وخيانة المسجد الاقصى الشريف ٬ كشف رائد الفضاء هزاع المنصوري، أول إماراتي يصل إلى محطة الفضاء الدولية، أنه حمل معه العلم الإسرائيلي في أول مهمة له في الفضاء وذلك قبل سنة من قيام الامارات بتطبيع علاقاتها مع اسرائيل .

وجاء إعلان المنصوري خلال زيارته لجناح اسرائيل في معرض “إكسبو 2020 دبي”.
وقال المنصوري: “فكرت في الكثير من الأشياء التي يمكنني القيام بها لتمثيل الدول المختلفة، لكن لا شيء يضاهي اصطحاب أعلامها. فالعلم يمثل تقاليد البلاد وأفكارها… عندما أعيد الأعلام لمختلف الدول والأجنحة، أرى سعادة شعوبها وفخرهم”.
وأضاف: “كانوا سعداء للغاية عندما زرت الجناح الاسرائيلي،
هذا ونشرت الخارجية الاسرائيلية في موقعها ” اسرائيل بالعربية ” صورة للمنصوري وهو يسلم علم اسرائيل للمسؤولين في الجناح الاسرائيلي في معرض اكسيو في دبي .
كما أعلن رائد الفضاء الإماراتي نيته زيارة إسرائيل في أوائل الشهر المقبل، بحسب ما يقتضيه تخفيف قيود كورونا.
ومن المتوقع أن يزور متحف إيلان رامون والنصب التذكاري في مستوطنة “متسبي رامون” شمالي منطقة النقب (جنوب)، بحسب وسائل إعلام إسرائيلية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تقرير بريطاني يكشف دور ضغوط الفيدرالي الامريكي في زعزعة استقرار سعر العملة وتهريب الدولار عبر الحدود

قال موقع “Middle East Eye” البريطاني، ان الضغوط التي فرضها مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *