أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / تفاصيل عملية ” غزوة الكاظمية ” التي نفذها داعش الوهابي وحلفاؤهم من فلول البعثيين وانباء عن دعم ضباط مخابرات اميركية للارهابيين

تفاصيل عملية ” غزوة الكاظمية ” التي نفذها داعش الوهابي وحلفاؤهم من فلول البعثيين وانباء عن دعم ضباط مخابرات اميركية للارهابيين

كشف مصدر مقرب من جهاز الاستخبارات العراقي عن تفاصيل هامة عن العملية الارهابية التي اسمتها داعش ” غزوة الكاظمية ” والتي نفذت يوم الخميس الماضي والتي ذهب ضحيتها 25 شهيدا واكثر من 45 جريحا والتي استهدفت ” سجن العدالة ” الذي يضم اخطر العناصر الارهابية من داعش ومن بقايا اعوان نظام البعث الصدامي البائد ، والتي كانت تفصل مسافة 400 كتر فقط عن مرقدي الاكامين موسى بن جعفر ومحمد الجواد عليهما السلام .

يقول المصدر : بعد تدقيق الكاميرات وتحليل شريط الفيديو الذي سجل تفاصيل مهمة عن العملية الارهابية في مدينة الكاظمية المقدسة في بغداد ، ووفق المعلومات التي تم حصرها ، فان الارهابي الذي قاد عملية ما يسمى ” غزوة الكاظمية ” والمناطق المحيطةفي العاصمة بغداد ، يوم الخميس الماضي ، هو نقيب سابق(اتحفظ عن ذكر اسمه) يعمل سابقاً بصنف المدفعية ضمن الجيش السابق.. تم التنفيذ اولاً عبر عملية قصف بثلاث مجاميع اطلقت 40 صاروخ غراد مطوره من منطقة قريبة على ناحية كرمة الفلوجة مدى كل وحداً منهم 25 كيلو متر بعد التطوير كما بينت وليس قذائف هاون ,
واضاف المصدر : اما المنفذون او ( ما يسمى الانغامسيون ) فهم خمسة اشخاص ، اثنان انتحاريان تم القاء القبض عليهما وهما تونسي والاخر عراقي والانتحاريان اللَّذان فجرا نفسيهما هما عراقيان ، واخر قتل باشتباك قريب من مكان سجن العدالة قتلته قوة حراسة سجن العدالة والشعبة الخامسة وهو ليبي الجنسية.
وتابع المصدر يقول : المخطط للعملية كن يهدف الى اطلاق قيادات كبيرة من داعش والقاعدة تم اعتقالهم سابقاً من قبل القوات العراقية وتم ايداعهم في سجن العدالة وصدر بحق اغلبهم احكاما بالاعدام ، بعد ادانتهما ، وعددهم 22 ارهابيا واغلبهم من عرب الجنسية وبينهم عراقي الجنسية ، وهو قائد عسكري لما يسمى تنظيم داعش ” بالانبار وبعضهم تابعون لولايات داعشية مختلفة في مدن اخرى، ويضم سجن العدالة ، شخصيات من اركان النظام السابق ومنهم سلطان هاشم وزير الدفاع السابق .
واكد المصدر : ان العملية ” غزو كربلاء ” عسكرياً بائت بالفشل من حيث الخطة المرسومة لها ، كونها لم تكتمل ولم تتحق اي من الاهداف المرسومة لها ، ونتج عنها سقوط شهداء اغلبهم مدنيون وقلة من رجال الامن اصيبوا او استشهد بعضهم اثناء التصدي او بسقوط الصواريخ ، ولم يستطع اي ارهابي في الهروب من السجن ، وكان مقررا حسب المخطط ، افتعال حريق في السجن من قبل الارهابيين ، لكن سلطات السجن كانت لديها معلومات مسبقة باحتمالات شن مثل هذه العملية بالتنسيق مع السجنار الارهابيين لاحداث حريق داخلي في زنازينهم ، و تم تفتيش السجن بالكامل قبل يوم من الهجوم الارهابي ، وتمت مصادرة جميع المقتنيات داخل السجن ، وخاصة من الارهابيين المؤشر عليهم بـ “خطر جداً “ومراقبتهم بشكل مستمر من خلال الكامرات المركزية.
دور المخابرات الاميركية بدعم الارهابيين
على صعيد متصل اكد مصدر امني لشبكة نهرين نت ، ان هناك مخاوف ان يكون الارهابيون يحصلون على معلومات هامة سهلت عليهم الوصول الى قلب مدينة الكاظمية رغم الاجراءت الامنية ، ورجحت هذه المصادر ان يكون ضباط من المخابرات المركزية الاميركية هم من يقدمون تسهيلات في المعلومات وربما اكثر من ذلك للارهابيين ، بهدف انجاحهم في تنفيذ عمليات نوعية في قلب العاصمة بغداد ، في وقت كانت القوات الامنية قد نجحت في بغداد خلال الشهور القليلة الماضية ، في شل حركة المجاميع الارهابية وحالت دون قيامهم بعمليات نوعية مثل عملية ” غزوة الكاظمية ” .
يضاف الى ذلك وجود انطباع لدى اوساط نيابية واوساط شعبية بان المستشارين الاميركيين الذين وصلوا الى بغداد واربيل بينهم ضباط مخابرات يعملون في جهاز المخابرات المركزية الاميركية ولديهم صلات مع داعش ومع شخصيات بعثية لهم صلات بداعش وهؤلاء يحصلون على معلومات امنية خطيرة يستخدمها الارهابيون لتنفيذ عملياتهم بهدف زعزعة الاستقرار وتحويل بغداد الى دمشق ثانية يعيث فيها الارهابيون منداعش وبقايا البعثيين خرابا وتدميرا من خلال عملياتهم الارهابية من تفجير واغتيال واحداث الحرائق واستهداف مناطق بقذائف هاون .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“المقاومة الإسلامية في العراق”: استهدفنا ميناء حيفا بالطيران المسيّر

أعلنت “المقاومة الإسلامية في العراق” الجمعة استهداف ميناء حيفا في إسرائيل بالطيران المسيّر . وقالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *