أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / روحاني يحذر أذربيجان وأرمينيا من اتساع الصراع في قره باغ وتحويله إلى حرب إقليمية

روحاني يحذر أذربيجان وأرمينيا من اتساع الصراع في قره باغ وتحويله إلى حرب إقليمية

حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني أذربيجان وأرمينيا من أن يتسع الصراع في قره باغ ويتحول إلى حرب إقليمية، مؤكدا رفض بلاده نقل “الجماعات الإرهابية” من سوريا أو أي مكان آخر “إلى حدودنا” مجددا استعداد طهران لتقديم المساعدة للحل في قره باغ.

وقال ورحاني خلال اجتماع الحكومة: “نحذر أذربيجان وأرمينيا من أن يتسع الصراع في قره باغ ويتحول إلى حرب إقليمية.. إيران حاربت الإرهاب في سوريا ولبنان والعراق وترفض أي تواجد لجماعات إرهابية على حدودها مع أرمينيا وأذربيجان.. نقل جماعات إرهابية إلى حدودنا مرفوض وبأي ذريعة كان، وأبلغنا أذربيجان وأرمينيا بذلك”.
وأضاف الرئيس الإيراني: “حاربنا الإرهاب خارج إيران، واستشهد قاسم سليماني كي لا نضطر لمحاربة الإرهاب على حدودنا، لذا نرفض نقل الجماعات الإرهابية من سوريا، أو أي مكان آخر، إلى حدودنا”.
ولفت روحاني إلى أن “الدول التي تنفخ في نيران الحرب وتصب الزيت عليها يجب أن تدرك أن ذلك لن يكون لصالح أحد في المنطقة”.
وأكد روحاني أنه على كافة أطراف الصراع في قره باغ القبول بالوقائع والاعتراف بحقوق الشعوب واحترام وحدة الأراضي، مشدد على أنه لا يوجد حل عسكري في قره باغ، والحل يكون بالوسائل السياسية.
وتابع روحاني قائلا: “نرفض الاحتلال والحرب، وعلى كل دولة من طرفي النزاع في قره باغ أن تعترف بحقوق الدولة الأخرى.. ستدرك أذربيجان وأرمينيا أن الحرب لن تحقق أيا من الأهداف التي تسعيان إليها.. نأمل أن تتوصل كل من أرمينيا وأذربيجان إلى حقوقهما بالوسائل السلمية، لإعادة الاستقرار إلى هذه المنطقة الحساسة.. الحرب في قره باغ ينبغي أن تنتهي لأنها لن تكون لصالح أحد، لكننا نؤكد على ضرورة احترام حقوق الشعب الأذربيجاني ووحدة أراضيه”.
وجدد روحاني رفض بلاده لسقوط قذائف داخل الأراضي الإيرانية جراء الاشتباكات في قره باغ: “أمن إيران أولوية لنا، ونرفض سقوط القذائف داخل أراضينا.. أذربيجان دولة شقيقة وأرمينيا دولة جارة لنا، وندعوهما للحذر من سقوط أي قذائف داخل الأراضي الإيرانية”.

المصدر: RT

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

العالم الاسلامي يتفاعل مع دعوات مقاطعة البضائع الفرنسية ردا على الاساءة الفرنسية المتعمدة للرسول الاعظم ص واتهام الاسلام بالارهاب

ردا على الرعاية الرسمية للسلطات الفرنسية للاساءة لشخصية الرسول الاعظم صلى الله عليه واله ٫ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *