أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / مسلحون يغتالون مواطنا لبنانيا وابنته في طهران وجماعات مرتبطة بالموساد والمخابرات الامريكية تعلن ان الضحية من افراد حزب الله

مسلحون يغتالون مواطنا لبنانيا وابنته في طهران وجماعات مرتبطة بالموساد والمخابرات الامريكية تعلن ان الضحية من افراد حزب الله

قالت وكالة “فارس” الإيرانية نقلا عن نشطاء، إن مواطنا لبنانيا جرى اغتياله مع ابنته في شارع باسداران شمال شرق طهران، فيما تحدثت مواقع معارضة عن أنه أحد عناصر “حزب الله” اللبناني.

وأضافت الوكالة أنه لم ينف أو يؤكد أي مصدر رسمي الخبر، مشيرة إلى أن مريم داودي جرى اغتيالها مع والدها حبيب داودي بعدما أطلق عليهما الرصاص من قبل مسلحين يستقلون دراجة نارية.
وأوضحت “فارس” نقلا عن مصادر بأنه تم إطلاق 5 رصاصات من قبل المسلحين على المواطنيين اللبنانيين أثناء تواجدهما في شارع باسداران، وأن 4 رصاصات أصابت أهدافها، فيما أصابت الرصاصة الخامسة سيارة عابرة.
وبينت الوكالة أن حبيب داودي وابنته مريم، كانا يستقلان سيارة من طراز “تندر 90” وأن المهاجمين لاذوا بالفرار.
وأفادت مواقع متعاونة مع الموساد والمخابرات المركزية الاميركية بأن حبيب داودي هو أحد افراد “حزب الله” اللبناني وجرى اغتياله في طهران، قرب منزل نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد أبو مهدي المهندس، الذي اغتالته الولايات المتحدة مطلع يناير 2020 عندما كان برفقة قائد قوة القدس الشهيد اللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس قرب مطار العاصمة بغداد.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مكتب رئيس الوزراء الاسبق المالكي ينفي تقارير قناتي الحرة والعربية الحدث وجود خطط لتحرك عسكري يطيح بالكاظمي

نفى مكتب رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي ،السبت،الانباء التي روجت لها قناتا الحرة التي تشرف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *