أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / وزير الخارجية فؤاد حسين : استمرار الأوضاع الحالية في سوريا يشكل “تهديدا خطيرا” على أمن العراق

وزير الخارجية فؤاد حسين : استمرار الأوضاع الحالية في سوريا يشكل “تهديدا خطيرا” على أمن العراق

قال وزير الخارجية، فؤاد حسين، اليوم الثلاثاء، إن استمرار الأوضاع الحالية في سوريا يشكل “تهديدا خطيرا” على أمن العراق ويتسبب بعبور عشرات الآلاف من الإرهابيين والمقاتلين الأجانب صوب الأراضي العراقية”..

وذكر بيان للخارجية العراقية أن حسين أكد، أثناء مشاركته، عبر الفيديو، في مؤتمر بروكسل الرابع حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة، “أن العراق يدعم الحفاظ على وحدة سوريا، وسيادتها، وسلامة أراضيها، واستقلالها، وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، ويدعم عودتها إلى المنظومة العربية”.
وأضاف أن “الحل السياسي هو الضمان الوحيد لإيقاف معاناة الشعب السوري، وضرورة محاربة التنظيمات الإرهابية كافة من دون التمييز بين تنظيم إرهابي وآخر، وعلى رأسها تنظيم داعش الإرهابي وفكره المتطرف”.
وأشار الوزير إلى أن “العقوبات والإجراءات المفروضة على سوريا أثرت بشكل كبير في الشعب السوري، وفي أوضاع الإغاثة، والتعليم، والاقتصاد، والصحة بشكل خاص في ظل جائحة كورونا”.
وأكد وزير الخارجية فؤاد حسين “أهمية استمرار دعم المجتمع الدولي للدول التي تستضيف اللاجئين السوريين، ولاسيما العراق إذ يستضيف 260 ألف لاجئ، خصوصا في الظرف الحالي”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الرئيس بشار الاسد : الولايات المتحدة وتركيا حولتا المبادرات السياسية لحل الازمة في سوريا الى خرعبلات

قال الرئيس السوري بشار الأسد، في كلمة له أمام أعضاء مجلس الشعب السوري الجديد، اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *