أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / معهد أمريكي يتوقع 135 ألف وفاة في الولايات المتحدة جراء كورونا بحلول أغسطس

معهد أمريكي يتوقع 135 ألف وفاة في الولايات المتحدة جراء كورونا بحلول أغسطس

توقع معهد المقاييس والتقديرات الصحية بجامعة واشنطن الأمريكية أن حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة ستبلغ بحلول أغسطس المقبل 135 ألف حالة.

وفي وقت سابق ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية أن إدارة البيت الأبيض أعدت تقريرا يعكس السيناريو المرتقب لتطور جائحة فيروس كورونا المستجد، يشير إلى مضاعفة عدد الوفيات بالمرض على أساس يومي بحلول يونيو المقبل ليصل إلى مستوى 3000 حالة.
وأشار معهد المقاييس والتقديرات الصحية بجامعة واشنطن الأمريكية في تقرير نشره اليوم الاثنين، إلى أن التوقعات الجديدة تعكس ارتفاع كثافة تنقلات الناس وتخفيف إجراءات التباعد الاجتماعي، الذي من المرتقب أن ينطلق في 31 ولاية أمريكية منذ 11 مايو.
وشدد المعهد، الذي يعتمد بياناته البيت الأبيض، على أن الاتصالات المتزايدة بين الناس على خلفية هذه التطورات ستؤدي إلى ارتفاع وتيرة انتشار الإصابات الجديدة.
وتتفوق حصيلة الوفيات في التوقعات الجديدة بنحو مرتين على عدد الوفيات الذي تم التنبؤ به في التقدير السابق للمعهد والذي صدر في أواسط أبريل الماضي.
وتعتبر الولايات المتحدة الدولة الأولى عالميا من حيث عدد الإصابات بفيروس كورونا بـ1209702 حالة وحصيلة الوفيات جراءه بـ69476 حالة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“المقاومة الإسلامية بالعراق” تستهدف هدفين حيويين إسرائيليين بسواحل “الميت” وإيلات بمسيّرات

أعلنت “المقاومة الإسلامية في العراق” اليوم الأحد استهدافها “هدفا حيويا” بسواحل البحر الميت و”هدفا حيويا” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *