أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / نائب عن تحالف الفتح : الديمقراطي الكردستاني وضع شرطا تاييد حكومة علاوي مقابل سحب الحشد الشعبي من نينوى

نائب عن تحالف الفتح : الديمقراطي الكردستاني وضع شرطا تاييد حكومة علاوي مقابل سحب الحشد الشعبي من نينوى

كشف القيادي في تحالف “الفتح” بالعراق، حنين القد، عن وضع الحزب الديمقراطي الكردستاني شرطا يقضي بخروج الحشد الشعبي من محافظة نينوى، مقابل دعم المكلف برئاسة الحكومة محمد توفيق علاوي.

وقال في بيان صحفي إن “سعياً محموماً وبدعم أمريكي، يقوم به الحزب الديمقراطي الكردستاني لإخراج الحشد الشعبي من محافظة نينوى، ومن خلال حملة إعلامية مفبركة من أجل العودة إلى سهل نينوى والساحل الأيسر للهيمنة والسيطرة على مقدرات محافظة نينوى وسهلها، لزرع المقرات الحزبية وملاحقة من يرفض فكرة إلحاق الساحل الأيسر بإقليم كردستان”.
وأضاف أن “الحزب الديمقراطي الكردستاني يحاول استغلال الظروف الاستثنائية والصعبة التي يمر بها العراق، وضعف حكومة تصريف الأعمال، محاولاً أيضاً استغلال المرشح الجديد لرئاسة الوزراء وربط الدعم له بشرط إخراج الحشد الشعبي من المحافظة، كخطوة أولية لإعادة الأسايش (الاستخبارات الكردية) والبيشمركة إلى مناطق نينوى لقهر الناس”.
وتابع: “بدأ هذا الحزب باستخدام إمكانياته وأدواته وعملائه من أجل التأثير على الرأي العام، باستخدام إعلام ممنهج مبني على الافتراءات والأكاذيب، التي ليس لها أساس من الصحة، للإساءة إلى الحشد وتسقيطه، وفي نفس الوقت تقوم الطائرات الأمريكية المسيرة بالطيران فوق مقرات اللواء 30 لإرهاب أبناء الشبك والتركمان والأقليات الأخرى، لدعم أجندات الحزب الديمقراطي الكردستاني”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

مجلس الأمن الدولي يصوت ضد مشروع القرار الروسي حول مناطق عبور المساعدات الإنسانية إلى سوريا وذلك بضغوط اميركية وبريطانية وفرنسية

بضغوط اميركية وبريطانية وفرنسية ٫ صوت مجلس الأمن الدولي مساء الأربعاء، ضد مشروع القرار الروسي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *