أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض : أردوغان مسؤول عن الوضع الذي وصلت إليه سوريا والمنطقة

رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض : أردوغان مسؤول عن الوضع الذي وصلت إليه سوريا والمنطقة

أكد رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كليتشدار أوغلو، اليوم الأحد، أن رئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزبه يتحملان مسؤولية ما آل إليه الوضع في سورية والمنطقة.

وقال كليتشدار أوغلو في مقدمة كتاب بعنوان “العلاقات التركية الروسية في ظل الأزمة في سورية” الصادر عن حزب الشعب الجمهوري “إن نهج حزب العدالة والتنمية ومغامراته البعيدة عن الواقع هو السبب في النار التي أحرقت المنطقة وبشكل خاص في سورية وهو السبب في أزمتها منذ البداية”.
وأضاف “إن السنوات الثماني الماضية أثبتت أن الضمانة الأساسية لأمن واستقرار تركيا وحماية مصالحها القومية هي أن تكون سورية موحدة ذات سيادة كاملة وفي سلام وأمن واستقرار وأن تكون أنقرة على علاقات جيدة معها.. كما أثبتت أيضاً فشل سياسات أردوغان بالكامل”.
وتابع كليتشدار أوغلو إن أردوغان يعاني عزلة قاتلة ليس فقط في المنطقة بل في العالم أجمع مشيراً إلى أنه “تدخل بشكل مباشر في مجمل تطورات وتفاصيل الأزمة في سورية ما يعد تناقضاً مع ما يقوله في العلن حول التزام تركيا بوحدة سورية والمساعي المبذولة لحل الأزمة فيها”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

حشود المتظاهرين امام الخضراء في بغداد تتحول الى اعتصامات مفتوحة احتجاجا على تزوير الانتخابات

استمرار الاعتصامات في المنطقة الخضراء في بغداد بمشاركة شيوخ العشائر، والمطلب الأساسي للمتظاهرين يتمحور حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *