أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / تنديد وغضب شعبي من دعوة اياد علاوي الى حل الحشد الشعبي والمقاومة تندد بها

تنديد وغضب شعبي من دعوة اياد علاوي الى حل الحشد الشعبي والمقاومة تندد بها

يسود في العراق غضب شعبي واسع من دعوة رذيس ” ائتلاف الوطنية ” اياد علاوي الى حل الحشد الشعبي ٫ وندد نواب وفصائل المقاومة بهذه الدعوة واعتروا الدعوة خدمة للارهاب ولاعداء العراق .

واشتعات مواقع التواصل الاجتماعي بتعليقات تندد بدعوة اياد علاوي ٫ واعتبروها خدمة للمشاريع الامريكية والاسرائيلة والسعودية المعادية للعراق .
وقال عبد الأمير الدبي النائب عن ” كتلة صادقون : ان ” الحشد الشعبي ولد من فتوى المرجعية الرشيدة، والحشد الشعبي كان له دور في تطهير ارض الوطن من العصابات الارهابية المجرمة التي احتلت ثلث ارض البلد”، مؤكدا ان ” الحاجة ما زالت قائمة لوجوده والدليل ان المرجعية لم توقف الفتوى والحشد هو جزء من القوات المسلحة التي هي تحت امر القائد العام للقوات المسلحة دستوريا وتم التصويت عليها من خلال قبة البرلمان في الدورة الثالثة”.
وأضاف الدبي ان “هذه الدعوات مغرضة ومشبوهة ودعوات وراءها تدخلات دولية ومزاج دولي من قبل دول معروفة تسعى الى حل الحشد الشعبي ”.
وعلى صعيد متصل ٫ اعتبر معاون الامين العام، لحركة النجباء، نصر الشمري، يوم السبت، دعوة زعيم ” ائتلاف الوطنية” اياد علاوي لحل الحشد الشعبي، محاولة للتقرب لدولة معادية للعراق وكسب ودها ورضاها في اشارة الى السعودية.
وقال الشمري في تصريح صحفي إن “حديث علاوي او غيره ضد الحشد الشعبي، هو للاستهلاك الاعلامي فقط، لأنه غير قابل للتطبيق اطلاقا”.
وأضاف، أن “الحشد جزء من المنظومة العسكرية العراقية ولديه قانون مصادق عليه مجلس النواب، وكذلك هو محمي بفتوى المرجعية الدينية في النجف، وتكاتف ودعم الشعب العراقي”.
واكد معاون الامين العام لحركة النجباء : أن “علاوي بعد أن أفلس يحاول من خلال تلك الدعوات التقرب الى جهات خارجية ومعادية للبلاد، والتي تعادي الحشد بشكل علني وصريح”.
يذكر ان مجلس النواب السابق صوت في العام 2016، على قانون هيئة الحشد الشعبي، بإعتبارها مؤسسة رسمية ضمن المنظومة العسكرية العراقية، وتتبع مكتب القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

انصار الله الحوثيون يتوعدون الامارات بشن هجمات نوعية تستهدف موانئها ومطاراتها انتقاما من حربها على شعب اليمن

توعد “أنصار الله” الحوثيون بأن تكون المطارات والموانئ الإماراتية أهدافا جديدة لقواتها، التي كثفت في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *