أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / وفد عسكزي ايراني يزور سلطنة عمان لبحث التعاون العسكري بين البلدين

وفد عسكزي ايراني يزور سلطنة عمان لبحث التعاون العسكري بين البلدين

ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية ” ارنا ” أن “لجنة الصداقة العسكریة المشتركة الایرانیة العمانیة عقدت یومي 13 و 14 ابريل الحالي اجتماعات، تم التأكید خلالها علي تعزیز الامن في الخلیج وبحر عمان والمحیط الهندی وذلك نظرا للاهمیة التی تتمتع بها هذه المناطق علي صُعد الاقتصاد البحري وكثرة عبور السفن التجاریة وناقلات النفظ منها”.

وكانت وكالة الأنباء العمانية الرسمية قد ذكرت : وصول وفد الجمهورية الإسلامية الإيرانية برئاسة العميد أول الدكتور قدير نظامي مساعد رئيس الأركان للشؤون الدولية، وذلك للمشاركة في أعمال الاجتماع الدوري السنوي للجنة الصداقة العسكرية العمانية الإيرانية المشتركة الذي يعقد من الفترة (١٣ – ١٩) أبريل الجاري”.
وكان في استقبال الوفد، لدى وصوله مطار مسقط الدولي “العميد أول الركن حمد بن راشد البلوشي مساعد رئيس أركان قوات السلطان المسلحة للعمليات والتخطيط رئيس الجانب العماني للجنة الصداقة العسكرية العمانية الإيرانية المشتركة و العميد الركن حسن بن علي المجيني رئيس التوجيه المعنوي وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة ، كما كان في الاستقبال القائم بالأعمال بالسفارة الإيرانية بمسقط والملحق العسكري الإيراني بمسقط”، وفقا للوكالة العُمانية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

انصار الله الحوثيون يتوعدون الامارات بشن هجمات نوعية تستهدف موانئها ومطاراتها انتقاما من حربها على شعب اليمن

توعد “أنصار الله” الحوثيون بأن تكون المطارات والموانئ الإماراتية أهدافا جديدة لقواتها، التي كثفت في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *