أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / اليمن : مجزرة جديدة للعدوان السعودي الاماراتي في قصف مدنيين واستشهاد 55 شخصا وجرح أكثر من 130 اخرين

اليمن : مجزرة جديدة للعدوان السعودي الاماراتي في قصف مدنيين واستشهاد 55 شخصا وجرح أكثر من 130 اخرين

أرتكب طيران تحالف العدوان السعودي الاماراتي المدعوم امريكيا ٫ مجزرتين جديدتين باستهداف المدنيين في تجمع الصياديين في اليمناء وحشود المواطنين امام مستشفى الثورة في مدينة الحديدة شمال غرب اليمن.

وحسب مصادر صحية فقد بلغت عدد ضحايا عمليات القضف ٫استشهاد 55 شخصا وجرح أكثر من 130 اخرين.
وأوضح مصدر طبي بالمحافظة لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن طيران العدوان الامريكي السعودي الاماراتي استهدف بوابة مستشفى الثورة العام بمدينة الحديدة وحراج السمك بميناء الاصطياد، ما أدى إلى استشهاد أكثر من 55 مواطنا وإصابة أكثر من 50 آخرين.
ودعا مكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة الحديدة المواطنين الى سرعة التوجه الى هيئة مستشفى الثورة ومستشفيات المدينة للتبرع بالدم لمواجهة إسعاف العدد الكبير من الجرحى جراء قصف طيران العدوان للبوابة الرئيسية لمستشفى الثورة وحراج السمك بميناء الاصطياد.
كما عاد وقصف طيران العدوان مسرح الجريمة في سوق السمك بمدينة الحديدة بغارتين بهدف ايقاع اكبر عدد من الضحايا في صفوف المسعفين والمدنيين الذين سارعوا للمساعدة في اخلاء الجرحى واخلاء جثامين الشهداء.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

طهران : الولايات المتحدة تصرفت مثل قراصنة الكاريبي بعد استيلائها على شحنات نفط في طريقها لفنزويلا مملوكة لشركات شحن وليس لايران

اتهمت إيران الولايات المتحدة اليوم الجمعة بالتصرف مثل “قراصنة الكاريبي” بعد أن قالت واشنطن إنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *