أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / الاحتجاجات في البصرة مستمرة والشرطة تفرق متظاهرين حاولوا اقتحام مبنى البلدية
محتجون عراقيون يحرقون إطارات ويغلقون طريقا عند مدخل البصرة يوم الخميس. تصوير: عصام السوداني - رويترز.

الاحتجاجات في البصرة مستمرة والشرطة تفرق متظاهرين حاولوا اقتحام مبنى البلدية

أطلقت الشرطة النار في الهواء لتفريق متظاهرين ومنعهم من اقتحام مبنى بلدية البصرة ٫ وقالت تقارير إن مئات المتظاهرين حاولوا اقتحام مبنى حكومة محافظة البصرة، الواقعة جنوب العراق ٫ فيما استشهد متظاهران في مدينة السماوة مركز محافظة المثنى ،

وتشهد المحافظة لليوم السابع على التوالي مظاهرات احتجاجا على تردي الخدمات والفساد ٫ وقالت مصادر الشرطة إن عددا من الأشخاص أصيبوا نتيجة استخدام خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع.
وكانت تقارير قد تحدثت عن إغلاق متظاهرين جسر الطوبة المؤدي إلى حقول الرميلة النفطية، وخروج مظاهرة في منطقتي الزريجي والدير، شمال غرب البصرة، قرب حقل مجنون النفطي.
يذكر أن صادرات النفط من البصرة تدر أكثر من 95 في المئة من عائدات العراق، العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك). ومن شأن أي تعطل للإنتاج أن يلحق ضررا شديدا بالاقتصاد المتعثر.
وكانت الحكومة المركزية في بغداد قد فرضت السبت حظر تجول في أنحاء مناطق جنوب البلاد بما فيها مدينة البصرة.
ورافق ذلك إعلان رئيس الوزراء حيدر العبادي رصد مخصصات مالية لتحسين خدمات المياه والكهرباء والصحة.
ووضع العبادي السبت قوات الأمن في حالة تأهب قصوى، وعرقلت السلطات استخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
وتقول تقارير إن خدمة الإنترنت تعاني انقطاعا جزئيا في وسط البلاد وجنوبها.
وجاءت هذه القرارات خلال اجتماع طارئ للمجلس الوزاري للأمن الوطني برئاسة العبادي نُوقش فيه الوضع الأمني.
وحسب بيان للمكتب الإعلامي لرئاسة الوزراء، فإن الاجتماع بحث “تداعيات ما حصل في بعض المناطق من تخريب من قبل عناصر مندسة”.
وأكد البيان “الوقوف مع حق التظاهر السلمي والمطالب المشروعة للمتظاهرين”. وتعهد بأن القوات الأمنية “ستتخذ كافة الإجراءات الرادعة بحق هؤلاء المندسين وملاحقتهم وفق القانون”.
وقال إن “الإساءة للقوات الأمنية تعد إساءة بحق البلد وسيادته”.
ونقلت وكالة فرانس برس عن مسؤولين عراقيين تأكيدهم استشهاد اثنين من المتظاهرين في البصرة السبت.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

السوداني : نعمل على دعم خطوات البنك المركزي لاعادة سعر الدولار الى السعر الرسمي

أكد رئيس مجلس الوزراء، محمد شياع السوداني، السبت، إشرافه على الانتهاء من قانون الموازنة، فيما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *