أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / قناة اورينت التابعة للمعارضة السورية تبدآ تطبيعا اعلاميا مع الكيان الاسرائيلي باوامر سعودية

قناة اورينت التابعة للمعارضة السورية تبدآ تطبيعا اعلاميا مع الكيان الاسرائيلي باوامر سعودية

أجرت قناة ” اورينت ” السورية المعارضة الممولة من المخابرات السعودية ٫ لقاء مع المندوب الإسرائيلي في الأمم المتحدة داني دانون تناول حقيقة الموقف الإسرائيلي من الحرب في سوريا.

وأجرت مراسلة القناة اللقاء في الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن “الوقت الحالي لا يمكن من خلاله تجاهل دور إسرائيل الهام تجاه الأزمة السورية”.
وتناول اللقاء مدى فعالية الإجراءات الإسرائيلية للحد من الوجود الإيراني في سوريا وطبيعة المخاوف التي يثيرها هذا الوجود.
وتحدث السفير الإسرائيلي عن مشاعر الإسرائيليين تجاه “المجازر المرتكبة من قبل النظام السوري”، مشيرا إلى أن إسرائيل ترغب في تبني قرارات جديدة في مجلس الأمن، “تقيد من قدرة النظام السوري على مواصلة قتل شعبه”.
يشار إلى أن قناة أورينت السورية المعارضة يملكها رجل الأعمال السوري غسان عبود، كما تبث برامجها من دبي الإماراتية.
وقد أثارت هذه المقابلة غضبا في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبرها ناشطون تطبيعا مع إسرائيل ودليلا اخر على ان السعودية لاتكتفي لوحدها بتطبيع علاقاتها مع الكيان الاسرائيلي بل تامر المعارضة السورية الممولة منها بسلوك طريق التطبيع مع الكيان الاسرائيلي وتبني وجهات نظر الكيان الاسرائيلي في تطورا قضايا المنطقة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الامارات تتراجع بسبب ضغوط سعودية : لسنا بصدد مغادرة اليمن

فيما يبدو انه تراجع بسبب ضغوط سعودية ٫ اعلنت الإمارات، العضو الرئيس في تحالف العدوان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *