أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / وزير الدفاع الايراني العميد دهقان : الصواريخ الايرانية غير قابلة للتفاوض اطلاقا في ملف النووي

وزير الدفاع الايراني العميد دهقان : الصواريخ الايرانية غير قابلة للتفاوض اطلاقا في ملف النووي

اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد حسين دهقان بان الصواريخ الايرانية غير قابلة للتفاوض اطلاقا في الملف النووي ، وقال: ان “قدراتنا الصاورخية تخصنا نحن، ونرفض أي تدخل في هذا الشأن”.

وقال العميد دهقان في تصريح ادلى به لوكالة انباء “فارس” ردا على مزاعم وسائل الاعلام الغربية في خصوص طرح موضوع القدرات الصاروخية الايرانية في المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة “5+1″، : ان “قدراتنا الصاروخية تخصنا ونحن مسؤولون عنها ولا نقبل بتدخل اي كان في هذا الشان”.
واكد وزير الدفاع بان هذه القضية غير قابلة للتفاوض مهما كانت الظروف واضاف، لقد طرح (الغربيون) موضوع احتمال توصل ايران الى رؤوس حربية نووية للصواريخ، ما ينبغي علينا ان نعلنه في هذا الصدد انه في ضوء فتوى قائد الثورة الاسلامية ( اية الله السيد علي خامنئي ) بحرمة استخدام السلاح النووي فان اسلحة الدمار الشامل فضلا عن انها لا مكان لها في العقيدة الدفاعية لجمهورية ايران الاسلامية، فانها تعتبر ايضا امرا مذموما وسيئا وحراما، لذا فاننا لا نسعى وراء امتلاك السلاح النووي وهذا ما يجعل الامر سالبا بانتفاء الموضوع.
وقال العميد دهقان، اؤكد مرة اخرى بان الاسلحة الدفاعية الايرانية لم ولن تكون ضمن المفاوضات اطلاقا.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير إسرائيلي: نستعد لسيناريوهات دفن كبرى في الجبهة الشمالية

كشف وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي مايكل مالكيلي أمس الأربعاء عن استعداد وزارته لسيناريوهات دفن طارئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *