أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / زعيم حزب الشعب التركي المعارض : ايادي اردوغان ومن معه ملطخة بدماء الاتراك والسوريين وشعوب المنطقة

زعيم حزب الشعب التركي المعارض : ايادي اردوغان ومن معه ملطخة بدماء الاتراك والسوريين وشعوب المنطقة

أكد زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي كمال كيليتشدار أوغلو أن “أيادي رجب طيب أردوغان ومن معه ملطخة بدماء الشعب التركي والسوري وباقي شعوب المنطقة”.

وقال كيليتشدار أوغلو للصحفيين المرافقين له في زيارته لألمانيا “إن أردوغان يتحمل مسؤولية مباشرة عن مقتل 500 من عناصر الأمن والجيش التركي منذ حزيران الماضي ويجب محاكمته بتهمة دعم الإرهابيين والخيانة الوطنية” مضيفا إن “مسؤولية أردوغان الدموية لا تقتصر على تركيا فقط فهو المسؤول عن قتل الشعب السوري أيضا بعد أن قدم كل انواع الدعم العسكري والمالي للتنظيمات الإرهابية في سورية بما فيها النصرة وداعش”.
ولفت كيليتشدار أوغلو إلى أن أردوغان لن يتردد في سفك دماء الشعب التركي على طريق تحقيق حلمه في إقامة نظام رئاسي وفرض هيمنته المطلقة على جميع مؤسسات ومرافق الدولة التركية مشددا على “أن حزب الشعب الجمهوري لن يسمح لأردوغان بتحقيق أهدافه مهما كانت النتائج”.
وأشار كيليتشدار أوغلو إلى أن أردوغان انطلق في تدخله السافر في سورية ودعمه للتنظيمات الإرهابية من منطلق الفتنة الأمر الذي بات يشكل خطرا كبيرا جدا على المنطقة وتركيا أيضا لأنه يثير العداوات الخطيرة بين المسلمين عموما.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ميقاتي يصل بغداد ليطلب مزيدا من النفط العراقي والدعم لتامين جانب من احتياجات لبنان للوقود

بحث رئيس رئيس الوزراء اللبناني ميقاتي مع رئيس حكومة تصريف الاعمال الكاظمي في بغداد الاثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *