أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / عضو في الكنيست الاسرائيلي : اسرائيل تقف وراء اغتيال القنطار القيادي في حزب الله

عضو في الكنيست الاسرائيلي : اسرائيل تقف وراء اغتيال القنطار القيادي في حزب الله

أقرّ عضو الكنيست من المعسكر الصهيوني عمير بارليف خلال حفل ثقافي في بئر السبع، أن “اسرائيل” تقف وراء اغتيال سمير القنطار المسؤول العسكري في حزب الله في غارة جوية على دمشق قبل شهرين، وبذلك يكون أول اعتراف “إسرائيلي” صريح بالمسؤولية عن اغتيال القنطار.

وقال بارليف وفق ما نقلت القناة الثانية “الاسرائيلية”: إن اغتيال القنطار كان انجازا كبيرا ورسالة لزعيم حزب الله، مهددا حسن نصر الله بالقول “هو هدف، ولا انصحه بالخروج من مخباه”.
ولم تعترف “اسرائيل” رسميا حتى الآن بالمسؤولية عن اغتيال سمير القنطار منفذ عملية نهاريا عام 1979، والذي قضى 29 عاما في سجون الاحتلال “الاسرائيلي” وأطلق سراحه في صفقة لتبادل الاسرى مع حزب الله عام 2008.
وعندما سأل عريف الحفل الثقافي الصحافي روعي كاتس عضو الكنيست بارليف عن امكانية اقدام “اسرائيل” على اغتيال امين عام حزب الله، رد بالقول “في أول فرصة ممكنة، بالضبط كما حدث لسمير القنطار”، وذلك على الرغم من أن بارليف كان قد قال في بداية حديثه انه لن يدخل في تفاصيل عمليات من هذا النوع.
وقال بار ليف الذي أشغل منصب قائد وحدة رئاسة الأركان “سييرت متكال”، إن لـ”اسرائيل” ذاكرة طويلة بالتأكيد، انا عندما كنت ضابطا شابا استدعيت لعملية نهاريا التي قتل خلالها قنطار وآخرون عائلة هرن الأمر الذي بقي في ذاكرتي طويلا، وهذا بالتاكيد رسالة لنصر الله.
وبعد ايام من اغتيال القنطار أطلقت عدة صواريخ على منطقة الجليل كما فجر عناصر حزب الله عبوة ناسفة بدورية “اسرائيلية” قرب الحدود، وكان زعيم الحزب نصر الله قد هدد بالرد على اغتيال القنطار في الزمان والمكان المناسبين.
واغتيل القنطار في العشرين من كانون الأول ، عندما أطلقت طائرات اسرائيلية عدة صواريخ على مبنى في منطقة جرمانة بدمشق مما تسبب باستشهاد القنطار وعدة اشخاص من بينهم أحد كبار حزب الله، وبحسب ما أودت في حينه وسائل اعلام سورية فإن مقاتلتين “اسرائيليتين” اطلقتا اربعة صواريخ من مسافة بعيدة على المبنى الذي دمر بالكامل.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سلطات الاحتلال الاسرائيلية تفرج عن الاسير الفلسطيني ماهر الاخرس بعد اضراب عن الطعام استمر 103 أيام

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الخميس، عن الأسير الفلسطيني ماهر الأخرس بعد أن خاض إضرابا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *