أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / محكمة جنايات بورسعيد تصدر حكمها بالاعدام على 11 متهما في ” مجزرة استاد بورسعيد ” والبراءة لـ 21 اخرين

محكمة جنايات بورسعيد تصدر حكمها بالاعدام على 11 متهما في ” مجزرة استاد بورسعيد ” والبراءة لـ 21 اخرين

أصدرت محكمة جنايات بورسعيد المنعقدة بأكاديمية الشرطة المصرية الثلاثاء، حكمها بعد الاضطلاع والمداولة، حيث قضت بالحكم حضوريا على عشرة متهمين وغيابيا على واحد بالاعدام ، بالقضية المتعلقة بما يعرف بـ”مجزرة استاد بور سعيد” كما أصدرت أحكما أخرى بالسجن على عشرات المتهمين الآخرين بالقضية نفسها التي أدت إلى مقتل 70 شخصا عام 2012.

وتلقى 12 متهما أحكاما بالسجن لمدة 15 سنة، مقابل البراءة لـ21 متهما، مع أحكام سجن أخرى بمدد متفاوتة لآخرين في نفس القضية.
وقد أكد القاضي في بداية الجلسة أن هناك العديد من المشاكل التي ظهرت مع تلك المحاكمة، كان أولها “مشكلة الاولتراس وترك الدولة تلك العقول الصغيرة ليتلاعب بها بعض ذوي النفوس الضعيفة ليقنعوهم أن الزي والنادي أهم من أي شيء” وفقا لما نقله التلفزيون المصري، داعيا في الوقت نفسه إلى معالجة المشكلة الثانية وهي “ضرورة حيادية الحكام حتى لا يحدث ما لا يحمد عقباه.”
وأشارت تحقيقات النيابة العامة إلى أن المتهمين إثر إطلاق الحكم صافرة نهاية المباراة هجموا على المجني عليهم في المدرج المخصص لهم بالاستاد، وما أن ظفروا بهم حتى انهالوا على بعضهم ضربا بالأسلحة والحجارة والأدوات المشار إليها، وإلقاء بعضهم من أعلى المدرج، وحشرهم في السلم والممر المؤدى إلى بوابة الخروج مع إلقاء المواد المفرقعة بقصد قتلهم
وكانت هيئة المحكمة قد قررت في الجلسة السابقة، مد أجل الحكم لجلسة اليوم وكان أمر الإحالة قد اسند إلى المتهمين مجموعة من الاتهامات بارتكاب جنايات القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، بأن قام المتهمون بتبييت النية وعقد العزم على قتل بعض جماهير الأهلي “انتقاما لخلافات سابقة واستعراضا للقوة أمامهم، وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وتربصوا لهم في الملعب الذي أيقنوا سلفا قدومهم إليه” .
ووقعت أحداث ستاد بورسعيد وقعت مساء الأربعاء 1 فبراير 2012 (الذكرى الأولى لموقعة الجمل ) عقب مباراة كرة قدم بين المصري والأهلي، وراح ضحيتها 72 قتيلا (بحسب مديرية الشؤون الصحية في بورسعيد) ومئات المصابين.[3] وهي أكبر كارثة في تاريخ الرياضة المصرية.[4] وصفها كثيرون بالـ«مذبحة» أو الـ«مجزرة».

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تزامناً مع الهجوم الايراني : سماء غزة خالية من طيران الاحتلال للمرة الأولى منذ 7 أكتوبر

اكد فلسطينيون في غزة انه للمرة الأولى منذ الحرب على غزة، التي بدأت في 7 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *