أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / مندوب إيران : ممارسات الصهاينة الإجرامية مثال صارخ للإبادة الجماعية

مندوب إيران : ممارسات الصهاينة الإجرامية مثال صارخ للإبادة الجماعية

قال مندوب إيران في الاتحاد البرلماني الدولي مجتبى رضا خواه إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية انتبهت منذ تشكل الكيان الاستعماري الإسرائيلي إلى طبيعته المتسمة بممارسة الإبادة الجماعية ولذلك فقد وقفت دائما بوجه الاحتلال غير القانوني لفلسطين.

وأضاف رضا خواه أن: جرائم الكيان الإسرائيلي في مستشفيات الشفاء والمعمداني وناصر واعتداءاته على النساء الفلسطينيات صلفة للغاية وإن جرائم عديدة قد وقعت لم يتم الإعلان عنها بسبب غياب الإعلام.
وتابع أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومنذ انتصار الثورة الإسلامية وبإيعاز من الإمام الخميني (رض) أقامت اليوم العالمي للقدس الذي يشارك فيه ملايين الإيرانيين في آخر جمعة من شهر رمضان المبارك.
ووجه انتقادا لازدواجية المعايير الغربية إزاء حقوق الإنسان وتساءل: هل أن ملايين الأمهات والأطفال والصحفيين والأطباء الفلسطينيين الذين تشردوا ونزحوا وقتلوا، لا يستحقون تشكيل عدة لجان دولية لتقصي الحقائق؟ وألا يجب أن يتحمل أصحاب الفيتو الغربي وعلى خلفية اختبار أحدث أسلحتهم على إخوتنا الفلسطينيين، المسؤولية؟
وأضاف رضا خواه وهو نائب بمجلس الشورى الاسلامي: إننا في الجمهورية الإسلامية الإيرانية أكدنا دائما على أن السلام مستحيل من دون تحقيق العدالة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إستشهاد 3 من أبناء هنية وعدد من أحفاده بقصف إسرائيلي على غزة

اغتال جيش الاحتلال بالتنسيق مع الشاباك 3 من أبناء رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *