أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق وإيران يتبادلان المعلومات بشان الضالعين والمتورطين بإغتيال المهندس وسليماني

العراق وإيران يتبادلان المعلومات بشان الضالعين والمتورطين بإغتيال المهندس وسليماني

أعلنت السلطة القضائية في إيران، اليوم الثلاثاء، أنها والقضاء العراقي استكمالا التحقيقات الأولية حول متهمين في قضية اغتيال نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي “أبو مهدي المهندس”، وقائد فيلق القدس السابق في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ورفاقهما بضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الدولي في الثالث من كانون الثاني عام 2020.
واصدرت اللجنة القضائية المشتركة الإيرانية العراقية، بيانا اثر عقد اجتماعها الرابع في طهران، أكدت فيه على ضرورة عدم ترك مرتكبي جريمة اغتيال “قادة النصر” دون عقاب.
وقال مساعد رئيس السلطة القضائية وأمين لجنة حقوق الانسان في ايران ، كاظم غريب آبادي، بانتهاء أعمال الاجتماع الرابع للجنة المشتركة للتحقيق القضائي بين ايران والعراق فيما يخص الاغتيال.
وكان الاجتماع قد بدأ أعماله منذ يوم امس الاثنين في طهران، وقال غريب آبادي، ان هذه الجولة من المحادثات شهدت تبادلا لقسم آخر من الوثائق والتقارير المعدة المترجمة والمتعلقة بهذه العملية الارهابية، بين الجانبين، وقد تقرر ان يستند إليها الجانبان في متابعاتهما القضائية.
واضاف المسؤول الايراني، ان عملية التحقيق الأولي حول بعض متهمي هذا الملف قد استكملت ، مؤكدا عزم الجانبين على اتخاذ قرارات قضائية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إيضاح من سلطة الطيران بشان هبوط طائرة ” فلاي بغداد ” اضطرارياً في مطار بغداد

اوضحت إدارة مطار بغداد الدولي، الجمعة، ما تناولته وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي عن حريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *