أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / احباط محاولة داعش احياء معسكرعائشة شمال ديالى بهدف تهديد امن المناطق المحررة في المحافظات الثلاث

احباط محاولة داعش احياء معسكرعائشة شمال ديالى بهدف تهديد امن المناطق المحررة في المحافظات الثلاث

اكد القيادي في الحشد العشائري محمد ابراهيم، احباط محاولة احياء معسكر عائشة اقصى شمال ديالى.

وقال ابراهيم /، أن ” قوة مشتركة بأشراف مباشر من عمليات ديالى نجحت في التوغل 30كم في عمق تلال حمرين الغربية (90كم شمال بعقوبة) ودمرت 6 مضافات جديدة في محيط معسكر عائشة في بادرة منه لأحياء معسكر كان ابرز ادوات التنظيم في مهاجمة المدن والقرى ضمن 4 قواطع”.
واضاف، أن ” المعسكر والذي انشى من قبل داعش قبل حزيران 2014 وتم اكتشافه في 2016 كان اهم نقاط هجمات داعش صوب ديالى وكركوك وصلاح الدين بسبب موقعه الاستراتيجي في قلب تلال حمرين مؤكدا بان العملية الاخيرة احبطت محاولة داعش احياء المعسكر بهدف تهديد امن المناطق المحررة في المحافظات الثلاث”.
وأشار إلى أن “جهود استخبارية مميزة بذلت من اجل قطع كل طرق التسلل عبر معسكر عائشة لمنع اي تهديد يمس امن المناطق المحررة خاصة في العظيم وقره تبه ومناطق اخرى”.ويعد معسكر عائشة من ابرز المعسكرات العسكرية لداعش يقع في قلب حمرين شكل اهم نقطة لهجمات التنظيم صوب ديالى وكركوك وصلاح الدين في ان واحد بعد 2014″

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئيس اركان القوات المسلحة الايرانية اللواء باقري يستقبل وفدا عسكريا روسيا : نعمل على تطوري التعاون مع روسيا في كل الاصعدة

اكد رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري على تطوير التعاون بين الجمهورية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *