أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / المتحدث باسم الخارجية الايرانية : قدمنا مبادرات ومقترحات في مفاوضات فيينا والاتفاق النووي لا يحتاج الا الى قرار سياسي امريكي

المتحدث باسم الخارجية الايرانية : قدمنا مبادرات ومقترحات في مفاوضات فيينا والاتفاق النووي لا يحتاج الا الى قرار سياسي امريكي

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية “سعيد خطيب زادة” أن الجمهورية الاسلامية الايرانية قدمت مبادرات ومقترحات خاصة بشأن الاتفاق النووي خلال زیارة منسق اللجنة المشتركة للاتفاق النووي “انريكي مورا” الی طهران ، داعیا الولایات المتحدة الی اتخاذ قرارها السياسي .

وقال سعيد خطيب زادة في مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الاثنين : أن الجمهورية الاسلامية الايرانية قدمت مبادرات ومقترحات خاصة بشأن الاتفاق النووي خلال زیارة “انريكي مورا” الی طهران ، فيما أجرى مورا عدة جولات من محادثات مطولة مع کبیر المفاوضین الإیرانیین، علي باقري كني.
واضاف ان محادثات المنسق الأوروبي في طهران كانت جيدة وننتظر رد واشنطن على بعض المقترحات التي قدمناها مضیفا،يمكننا العودة إلى فيينا إذا ردت واشنطن على المقترحات الإيرانية مشيرا الى ان ما تريده طهران هو الحصول على حقوقها في الاتفاق النووي ولا شيء أكثر من ذلك داعيا ادارة بايدن الي التخلي عن سياسة الضغط الأقصى الذي مارسته إدارة ترامب.
ووصف دور روسيا في محادثات فيينا بأنه بناء قائلا ان الحرب في أوكرانيا والخلاف مع الغرب يمكن أن يتركا تاثيرا على دور موسكو في المفاوضات.
وعن الدبلوماسي الايراني اسدالله اسدي السجين في بلجيكا قال خطيب زاده : لقد تم اعتقال الدبلوماسي الايراني من قبل الحكومتين الألمانية والبلجيكية في انتهاك واضح للاعراف الدبلوماسية واتفاقية فيينا بشأن قانون المعاهدات واصفا اعتقاله بأنه غير قانوني مشيرا الى ان الدبلوماسي الايراني محتجز في ظروف غير لائقة .
وشدد على أن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة قامت بمتابعة القضیة من خلال قنواتها الثنائية والخاصة ، وكذلك الرجوع إلى الجهات الدولية ذات الصلة واضاف من المؤسف أن الحكومات الأوروبية تثير ضجة دعائية حول المجرمين ذوي الخبرة والجواسيس الذين يدخلون إيران بهدف التآمر.
وتابع قائلا : ان کل مراحل اعتقال اسدي وتسليمه والمحکمة واصدار الحکم علیه غير قانونية.
وعن الانتخابات النيابية اللبنانية شدد خطيب زاده ان الشعب اللبناني هو الذي يقرر مصير بلده ، وعلى كل الدول احترامه كما تحترم ايران، إرادة الشعب اللبناني.
واکد ان الجمهورية الإسلامية الایرانیة طالما وقفت إلى جانب الشعب اللبناني لتحقيق مطالبهم مؤکدا ان ایران لا تتدخل في شؤون لبنان الداخلية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اية الله رئيسي : الجمهورية الاسلامية وقفت مع العراق في ايام العسرة وسنواصل المضي بعلاقاتنا لمزيد من الرقي والازدهار

اكد “اية الله سيد ابراهيم رئيسي” نحن نعتبر الشعب العراقي هو الاقرب الى الشعب الايراني؛ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *