أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / قيادة عمليات بغداد : العثور على المنصة التي اطلقت منها الصواريخ باتجاه السفارة الامريكية

قيادة عمليات بغداد : العثور على المنصة التي اطلقت منها الصواريخ باتجاه السفارة الامريكية

أعلنت قيادة عمليات بغداد اليوم الثلاثاء، العثور على المنصة التي أطلقت منها الصواريخ باتجاه السفارة الأمريكية أمس.

وقال بيان القيادة، إنه “بعد تعرض السفارة الأمريكية في بغداد ليلة امس لصواريخ كاتيوشا استنفرت قيادة عمليات بغداد جهدها الاستخباري والأمني”.
وأضافت أنه “تم العثور على منصات إطلاق الصواريخ في منطقة الزعفرانية مع منصة جديدة أخرى بكامل صواريخها، وتجري عملية تحر للوصول إلى الجهات التي ارتكبت هذا العمل الإرهابي”.
وكان رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي قد استنكر استهداف السفارة الأمريكية بالصواريخ أمس، معتبرا ذلك “جريمة تتعرض لها بعثة دبلوماسية على أرض العراق”، ووجه عمليات بغداد بفتح تحقيق فوري وملاحقة مطلقي الصواريخ.
الجديد بالذكر ان السفارة الامريكية باتت في نظر العراقيين بانها رمز للشر والقتل والتامر ٫ اكثر من اي يوم اخر ٫ والسبب قيام القوات الامريكية بتنفيذ عملية اغتيال لقائدين كبيرين احدهما الشهيد القائد ابو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الذي يصفه العراقيون بانه ” مهندس النصر علي داعش ” .والشهيد القائد قاسم سليماني قائد قوة القدس في حرس الثورة الاسلامية الذي يمثل رمزا للمقاومة ولشعوب المنطقة في مطاردة ومحاربة الارهاب سواء في العراق او في سوريا ودعم المقاومة في غزة ٫ او دعمه للشعب اليمني لمواجهة العدوان السعودي الاماراتي وقتل وجرح مئات الالاف من اليمنيين وفرض حصار اقنتصادي ظالم ادى الى وفاة الاف الاطفال بسبب الجوع وبطش الامراض.
،وكانت السفارة الامريكية قد شهدت في الواحد والثلاثين من شهر كانون الاول ٫ قيام الالاف من العراقيين اقتحام باحتها الخارجية واحراق احد بواباتها الرئيسية واحد ابراج المراقبة الخاصة بالسفارة وهذه الالاف من المواطنين العراقين هم من المشاركين في تشييع جثامين ٣٤ شهيدا من قوات الحشد الشعبي من كتائب حزب الله الذين سقطوا بقصف استهدف مواقعهم عند الحدود السورية وتبنى البنتاغون هذا الهجوم وهو ما ادى الى انفجار الغضب الشعبي العراقي وكاد المشيعيون لجثامين الشهداء ان يقتحموا مبنى السفارة لولا تهديد عادل عبد المهدي بالتخلي عن مسؤؤلياته في تصريف اعمال الحكومة المستقيلة وتدخل القائد الشهيد ابو مهدي المهندس الذي طلب من المتظاهرين المشيعين لجثامين الشهداء باخلاء الباحة الخارجية لمينى السفارة الامريكية والخروج من المنطقة الخضراء . ولكن يقول العراقيون كان جزاء هذا القائد الكبير هو اغتياله مع الشهد القائد قاسم سليماني وهذا هو الوجه الجقيقي للامريكيين في العراق وجه القتلة ووجه اصحاب الموامرة والاغتيال .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير الداخلية الايراني فضلي : نسبة المشاركة في الانتخابات التشريعية الحادية عشرة بلغت 42,57 بالمئة

اعلن وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي خلال مؤتمر صحفي اليوم الاحد ان نسبة المشاركة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *