أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / الرئيس برهم صالح مستقبلا ظريف : العراق يسعى ان يكون نقطة التقاء بين الدول الشقيقة والصديقة

الرئيس برهم صالح مستقبلا ظريف : العراق يسعى ان يكون نقطة التقاء بين الدول الشقيقة والصديقة

بحث الرئيس برهم صالح، مساء السبت، مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف والوفد المرافق له، ضرورة “منع الحرب” في المنطقة.

وذكر بيان للرئاسة أن “برهم صالح أكد حرص العراق على تعزيز الوشائج مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسعيه لتعزيز العلاقات مع الجوار الإسلامي وعمقه العربي”.
ونقل البيان عن صالح قوله إن “العراق يسعى أن يكون نقطة التقاء بين الدول الشقيقة والصديقة، وعامل استقرار في المنطقة من أجل بناء علاقات متوازنة مع جميع الدول، لاسيما دول الجوار وفقا للمصالح المشتركة”.
وبحسب البيان فإن “ظريف أعرب عن رغبة بلاده بتوسيع آفاق التعاون والتنسيق الثنائي بين البلدين، وجدد موقف إيران المساند للعراق على مختلف الأصعدة”.
هذا، وبحثا الطرفان خلال اللقاء آخر المستجدات السياسية على الصعيدين الإقليمي والدولي، وضرورة منع الحرب والتصعيد والركون إلى التهدئة واعتماد الحوار البناء من أجل ترسيخ أسس السلام في المنطقة.
وأشار البيان إلى أن الجانبين أكدا على أهمية بذل الجهود المشتركة لتجنيب المنطقة أضرار العقوبات والتوصل إلى حلول سياسية للأزمات الحالية.
وقدم الوزير الإيراني دعوة الرئيس حسن روحاني للرئيس برهم صالح لزيارة طهران لمتابعة الملفات المشتركة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سوريا تؤكد حقها في استعادة الجولان وتطالب مجلس الأمن بمساءلة إسرائيل

جددت سوريا تمسكها بحقها في استعادة الجولان المحتل “بجميع الوسائل المتاحة التي يكفلها القانون الدولي”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *