أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / هكذا فشلت مساع الامارات والسعودية ومصر لالغاء بند ” منع التطبيع مع الكيان الاسرائيلي ” في مسودة بيان الاتحاد البرلماني العربي

هكذا فشلت مساع الامارات والسعودية ومصر لالغاء بند ” منع التطبيع مع الكيان الاسرائيلي ” في مسودة بيان الاتحاد البرلماني العربي

في فضائح الانظمة العربية التي تسعى لانهاء عزلة الكيان الاسرائيلي في العالم العربي ٫مندوبو ثلاث دول عربية اعترضوا على بند يقضي برفض التطبيع مع الكيان الاسرائيلي ٫ في نص مسودة البيان الختامي للاتحاد البرلماني العربي المنعقد في الأردن.

وقال مشاركون في المؤتمر انهم اصيبوا بالذهول لما بذله الوفد السعودي والاماراتي من جهود مضنية لخدمة الكيان الصهيوني وذلم لاقناع اكثر من طرف للمساعدة في رفع ” منع التطبيع مع الكيان الصهيوني ” وكانما وفدا السعودية والامارات كانا يمثلان الكيان الاسرائيلي وليس المواطنين في السعودية والامارات .
وكان رئيس مجلس النواب الأردني، المهندس عاطف الطراونة، رفض مطلب السعودية والإمارات ومصر وتمسك بادراج بند رفض التطبيع مع إلكيان الاسرائيلي .
وأكد الطراونة، أن “الشعوب العربية ترفض جملة وتفصيلا التقارب والتطبيع مع إسرائيل وأن البرلمان العربي يرضخ لإرادة الشعوب العربية”.
فيما أيد الوفد السوري واللبناني والفلسطيني قرار رفض التطبيع وأكدت هده الوفود على ضرورة التمسك بهذا البند الذي تم إقراره داخل المؤتمر.
وفِي نهاية الجدل بقيت الفقرة كما هي ونجح البند الذي يدعو إلى وقف التطبيع مع إسرائيل وكافة أشكال التقارب معها.
ونص البند، على أنه “من أهم خطوات دعم الأشقاء الفلسطينيين تتطلب وقف كافة أشكال التقارب والتطبيع مع المحتل الإسرائيلي وعليه ندعو إلى موقف الحزم والثبات بصد كل أبواب التطبيع مع إسرائيل”.
والجدير بالذكر ان مشاركة سوريا الأنظار في افتتاح أعمال مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي في دورته الـ29 والتي انطلقت أعمالها صباح الأحد في العاصمة الأردنية، عمّان، وسط توافقات غير معلنة لتنحية الخلافات العربية لصالح دعم القضية الفلسطينية والقدس التي حددت ضمن جدول أعمال المؤتمر كبند وحيد وفق ما أعلن عنه رئيس الاتحاد، ورئيس مجلس النواب المصري علي عبد العال.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الامن اللبناني يوقف عددا من المشتبه بتعاونهم مع العدو الإسرائيلي تم تجنيدهم عبر شبكات في الانترنت تدعي توفير العمل للعاطلين

كشفت صحيفة “الأخبار” البنانية أن “جهاز التحقيق في المديرية العامة للأمن العام اللبناني أوقف عددا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *