أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / ترم باراك رجل الاعمال الامريكي المقرب من ترامب يواجه عاصفة من الانتقادات بعد محاولته تبرير قتل خاشقجي

ترم باراك رجل الاعمال الامريكي المقرب من ترامب يواجه عاصفة من الانتقادات بعد محاولته تبرير قتل خاشقجي

في موقف اثار غضب السياسيين والاعلاميين في امريكا ٫ قال رجل الأعمال الأمريكي توم باراك، صديق الرئيس دونالد ترامب وأحد كبار المتبرعين لحملته الانتخابية، في تبرير قتل الإعلامي السعودي المعارض جمال خاشقجي، أن الولايات المتحدة لا تملك “السلطة الأخلاقية” لانتقاد النظام السعودي بسبب سجله الخاص في “الأعمال الوحشية”.

وبسؤاله عما إذا كان مقتل خاشقجي أضر بسمعة السعودية على الساحة الدولية، خلال ندوة في قمة معهد “ميلكن” الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في أبوظبي، بدأ باراك إجابته ساخرا بقوله: “طالما أنك لن تجعلني ضيفا في فندق الريتز”، في إشارة إلى فندق ريتز كارلتون بالرياض، الذي كان مقرا لاحتجاز أمراء ومسؤولين ورجال أعمال سعوديين متهمين بالفساد. مضيفا : “أعتقد أن مشكلة ما حدث مع حادثة خاشقجي هي نفس المشاكل التي يواجهها الغرب في سوء فهم الشرق الذي كان موجودا منذ سايكس – بيكو. لذلك، فإن الغرب مرتبك ولا يفهم ما هي سيادة القانون في المملكة”.
وتابع توم باراك بالقول: “مهما حدث في المملكة العربية السعودية، فإن الأعمال الوحشية في أمريكا متساوية أو أسوأ من الأعمال الوحشية في المملكة العربية السعودية. الفظائع في أي بلد أوتوقراطي تمليها سيادة القانون… لذلك، بالنسبة لنا أن نفرض ما نعتقد أنه القانون الأخلاقي هناك عندما يكون لدينا شاب في نظام يحاول دفع نفسه إلى 2030، أعتقد أنه خطأ”.
وبعد موجة انتقادات هائلة لتصريحه ومقارنته السعودية بالولايات المتحدة بان الاعمال الوحشية في امريكا اسوآ من مما في السعودية ، أصدر باراك بيانا، الأربعاء الماضي، اعتذر فيه عن عدم التوضيح في كلمته أنه يعتبر أن القتل يستحق الإدانة. لكنه قال: “أشعر بقوة أن الأعمال السيئة للقلة يجب ألا تفسر على أنها فشل مملكة ذات سيادة كاملة. بعد أن أمضيت أكثر من 40 عامًا في المنطقة”.
وأضاف: “أستطيع أن أشهد بأن حكم القانون والملكيات في الشرق الأوسط يربك الغرب، وأن دعم التغيير وسيادة القانون أمر ضروري بينما تحدث أخطاء خلال التغيير الكبير”.
الجدير ذكره ان رجل الاعمال توم باراك هو من سوق صهر الرئيس ترامب كوشنر للسعوديين والاماراتيين وكانت له صلات وثيقة مع سفير الامارات في واشنطن يوسف العتيبة وعملا سوية لدعم ترامب ودعم العدوان السعودي الاماراتي على اليمن .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

السعوديون في الخارج يعلنون تاسيس حزب معارض ضد نـظام ال سعود الهدف منه اسقاط النظام

أعلنت مجموعة من السعوديين المقيمين بالمنفى في دول بينها بريطانيا والولايات المتحدة، تاسيس حزب معارض، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *