أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / مقتدى الصدر يتخلى عن صمته ويدعو اتباع التيار الى استعراض عسكري في المحافظات لاظهار القدرات للاعداء

مقتدى الصدر يتخلى عن صمته ويدعو اتباع التيار الى استعراض عسكري في المحافظات لاظهار القدرات للاعداء

في رد فعل على تطورات سقوط مدينة ، الموصل بيد عناصر داعش الوهابي وخلفائهم من بقايا حرس صدام ، دعا زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر انصاره لاستعراض عسكري لـ”ارهاب العدو”، وقال الصدر : ان دعوته للاستعراض العسكري جاءت من اجل ان “نبين للعالم عددنا وعدتنا” ولنرهب العدو.

وقال زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر لانصاره : انكم مشاريع استشهاد للدفاع عن الدين والوطن .
وقال الصدر في بيان له : قد احدق الخطر بعراقنا الحبيب وتكالب عليه الاعداء فمن جهة نوي الاحتلال التدخل ولو على نحو المشروع المستقبلي ومن جهة اخرى قد كشرت انيابها قوى الارهاب والمليشيات لتحول العراق الحبيب الى ركام.
واضاف الصدر “فلكي نكون موحدي الصف وعلى اهبة الاستعداد ادعوكم الى استعراض عسكري موحد في كل محافظة على حدة في آن واحد لكي نبين للعالم عددنا وعدتنا بما لا يرهب المدنيين بل العدو فانتم مشاريع استشهاد من اجل الشعب والوطن بل الدين والمقدسات”.
وبين الصدر بحسب البيان “على ان يكون تنظيم الاستعراض من قبل لجنة مختصة موحدة فعليكم بالطاعة والتنظيم والدعوة عامة للجميع – جميع الاحرار العراقيين الوطنيين فشكرا لكم” ، مبيناً “على ان يكون الاستعراض يوم السبت القادم فهلموا للاستعداد اليه تحت التنظيم وادارة اللجنة”.
ووصف المراقبون هذه الدعوة بانها متاخرة جدا ، خاصة وان انتقادات واسعة وجهت للتيار الصدري ولقائده مقتدى الصدر ، بسبب صمته منذ يوم الاثنين ، حتى اليوم السبت بعد سقوط مدينة الصدر دون ان يبادر لادانة الجماعات الارهابية او الاعلان عن التعبئة في صفوف التيار لمواجهة الاخطار ، خاصة وان سقوط الموصل جاء بعد محاولات للارهابيين اقتحام المرقدين الشريفين للامامين علي الهادي والحسن العسكري عليهما السلام قبل اسبوعين .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اية الله رئيسي : الجمهورية الاسلامية وقفت مع العراق في ايام العسرة وسنواصل المضي بعلاقاتنا لمزيد من الرقي والازدهار

اكد “اية الله سيد ابراهيم رئيسي” نحن نعتبر الشعب العراقي هو الاقرب الى الشعب الايراني؛ …

تعليق واحد

  1. سترون كيف سينقلب الصدريون ضد الشيعة وسيكونون كحصان طروادة للبعثيين داخل بغداد والمحافظات ربما أثناء الاستعراض أو بعده . بالله عليكم هذا وقت إستعراضات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *