أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / عضو في مجلس النواب الامريكي يطالب بفتح تحقيق في ضلوع البنتاغون في هجمات تحالف العدوان السعودي الاماراتي

عضو في مجلس النواب الامريكي يطالب بفتح تحقيق في ضلوع البنتاغون في هجمات تحالف العدوان السعودي الاماراتي

دعا العضو في مجلس النواب الأمريكي ” تيد ليو ” إلى فتح تحقيق في ضلوع البنتاغون في هجمات تحالف العدوان السعودي الاماراتي على المواقع المدنية في اليمن.

وكتب ليو في رسالة إلى المفتش العام بالبنتاغون أن “التحالف وجه ضربات إلى مواقع مدنية أكثر من مرة، بما في ذلك المدارس والمستشفيات ومجالس عزاء وحفلات زفاف، بعيدا عن الأهداف العسكرية”، معبرا عن قلقه إزاء هذا الموضوع.
وطلب النائب الامريكي من البنتاغون فتح تحقيق لمعرفة “ما إذا كانت الكوادر الأمريكية التي تدعم عمليات التحالف السعودي والإماراتي في اليمن تنتهك القانون الدولي أو قواعد وزارة الدفاع الأمريكية أو قانون النزاعات المسلحة أو قوانين أمريكية أخرى.
وأعرب عن قلقه إزاء الدعم الأمريكي للجهات التي قد تكون ارتكبت جرائم حرب، معتبرا أن هذا الأمر يعرض مسؤولين أمريكيين للخطر من وجهة النظر القانونية.
ويأتي ذلك بعد أن طالت غارة لطيران لتحالف العدوان السعودي الامريكي ٫ حافلة كانت تقل تلاميذ في محافظة صعدة شمال اليمن يوم 9 أغسطس الجاري. وأسفر القصف عن استشهاد وجرح اكثر من مائة شخص اغلبهم من تلاميذ مدرسة اثناء توقف حافلتهم في سوق بمدينة ضحيان بمحافظة صعدة .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

البنتاغون يعلن ارسال قوات ومعدات اضافية للدفاع عن المنشئات النفطية في السعودية والدفاع عن الامارات

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” إرسال قوات ومعدات إضافية إلى السعودية والإمارات، بعد إلقاء واشنطن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *