أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / مصادر استخباراتية اوروبية زعيمة خلق الايرانية المعارضة رجوي زارت السعودية وحصلت على دعم سعودي كامل ووعدت باسقاط النظام في ايران

مصادر استخباراتية اوروبية زعيمة خلق الايرانية المعارضة رجوي زارت السعودية وحصلت على دعم سعودي كامل ووعدت باسقاط النظام في ايران

اكدت مصادر استخباراتية أوروبية وجود تنسيق كبير بين السعودية ومنظمة مجاهدي خلق الايرانية للعمل على اثارة الاحتجاجات في المدن الايرانية علي غرار المشروع السعودي الأمريكي في اثارة الاحتجاجات في سوريا عام 2011 والتي تطورت الى دخول التنظيمات المسلحة في مواجهة النظام في المدن السورية.
ونقل تقرير لراديو اوستن الاوروبي عن مصادر استخباراتية أوروبية قيام ” مريم رجوي ” زعيمة منظمة مجاهدي خلق الايرانية بزيارة سرية الى الرياض في الحادي والعشرين من شهر نوفمبر الماضي ٫ حيث التقت ولي العهد السعودي محمد بن سلمان استغرقت يومين فقط ٫ وتم الاتفاق بينهما على تفعيل ” خارطة الطريق ” التي جرى الاتفاق عليها في باريس لتنفيذ سلسلة من التظاهرات والاحتجاجات وصولا الى تفعيل جناحها العسكري في عمليات تستهدف تقويض نظام الجمهورية الإسلامية.
ووفق تقرير راديو اوستن الاوروبي ٫ فان معلومات استخباراتية أوروبية اكدت ان هذا اللقاء بين مريم رجوي ومحمد بن سلمان هو الثاني من نوعه٫ وذلك نقلا عن ضباط في المخابرات الفرنسية ٫ حيث كان السفير السعودي في فرنسا علي بن محمد القرني والملحق العسكري في السفارة العميد طيار ركن تركي بن خالد بن عبدالله قد شاركا في ترتيب لقاء بين رجوي وولي العهد السعودي محمد بن سلمان بحضور رئيس الاستخبارات السعودي خالد بن علي الحميدان وذلك في الخامس والعشرين من شهر يونيو الماضي اثناء زيارة الأخير الى فرنسا ٫ وتم الاتفاق في اللقاء على تشكيل لجنة مشتركة بين الطرفين تعمل على تبادل المعلومات والتنسيق ضد نظام الجمهوية الإسلامية في ايران ٫حيث اكدت له رجوي ” انا سنساعدك سمو الامير على نقل الحرب الى ايران ” حيث كان قد الامير قد توعد بنقل الحرب الى ايران في مقابلة مع القنوات الفضائية السعودية في الرابع من يونيو الماضي ٫ فيما تعهد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لمريم رجوي بتخصيص ميزانية مالية مفتوحة لمجاهدي خلق واية جماعات إيرانية أخرى تشارك العمل لتنفيذ برامج لزعزعة الاستقرار ٫ واطلاق الاجتجاجات في المدن الايرانية٫ وصولا الى مرحلة تنفيذ العمليات العسكرية للعمل على اسقاط النظام ٫ علي غرار الميزانية المالية التي خصصتها السعودية للجماعات المعارضة السورية وهو ما يعني الاستعداد لتخصيص مليارات الدولارات لتنفيذ هذا المشروع السياسي والأمني ضد ايران٫
ونوه تقرير راديو اوستن : ان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان اعتمد على تقارير المعارضة الايرانية التي رفعها رئيس جهاز الاستخبارات السعودي السابق تريك الفيصل للبلاط السعودي ولجهاز المخابرات السعودية بان المعارضة الايرانية وتحديدا منظمة خلق الايرانية قادرة على تحريك الشارع الايراني ٫ حيث كان قد شارك في حضور مؤتمر منظمة خلق في العاشر من شهر يوليو عام 2016 وحينما ردد أعضاء منظمة خلق في المؤتمر هتاف “الشعب يريد إسقاط النظام” رد عليهم الفيصل قائلاً: “وأنا أريد إسقاط النظام”..
واكد تقرير راديو اوستن الاوروبي ” ان التنسيق بين رجوي ومحمد بن سلمان تم بعلم وتشجيع من ضباط في المخابرات الامريكية الذين طلبوا من ولي العهد السعودي تقديم مزيد من الدعم ل” تنظيم خلق” بما يمكن قيادته من تمويل عناصره وبذل المال لاستمالة اعداد كبيرة من الايرانيين في الداخل الايراني بهدف الشروع في عمليات واسعة لتنفيذ عمليات احتجاجية وتظاهرات في مختلف المدن الايرانية وكذلك بالعمل لتهريب السلاح لعناصرهم في الداخل عبر الحدود الايرانية مع العراق وباكستان .
واختتم راديو اوستن الاوروبي تقريره قائلا : ” ان السعوديين يخطئون كثيرا اذا كان بالفعل متورطين في الاحتجاجات الاخيرة في ايران ٫ وخطآهم سيكون اكثر قاتلا اذا كانوا يعتمدون في هذا العمل على تقارير ” منظمة خلق ” ووعودها باسقاط نظام ايات الله ٫ حيث ستتورط الرياض بمزيد من العداء مع ايران وهي تعيش على سراب وحلم صناعة ثورة داخلية لاسقاط النظام ٫ أولا : لان نظام ايات الله يمتلك قاعدة شعبية مدعومة بقوة عقائدية وهي “حرس الثورة الإسلامية ” الذي يصفه خبراء استراتيجيون غربيون بانه قوة عسكرية ساحقة ٫ وثانيا لان منظمة خلق بالفعل لاتملك في الداخل الايراني اثرا يذكر ٫ وعناصرها المسلحة لهذا التنظيم في العراق فشلوا اثناء تواجدهم في ” معسكر اشرف ” الذي خصصه الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في بعقوبة قرب الحدود الايرانية وفي ظل الدعم اللامحدود الذي قدمه صدام لهم ٫ في تحقيق أي انجاز امني مؤثر يزعزع نظام الجمهورية الاسلامية ٫ بل فشلوا حتى بعد سقوط صدام عام 2003 ٫ في اختراق الحدود لتنفيذ عملية عسكرية واحدة ضد النظام في ايران حتى في ظل وجود القوات الامريكية في العراق ٫ رغم ان تلك القوات كانت توفر الحماية الكاملة “لعناصر خلق ” المسلحة في “معسكر اشرف ” ولديها تنسيق كامل مع قياداتهم ٫فكيف الان وقد بات جميع افراد ميليشيات “خلق” الان خارج العراق وباتوا في سن التعاقد وناهزوا الستين والسبعين وجميعهم اضحوا مشغولين في حياتهم اليومية في العواصم الاوروبية في باريس ولندن والعاصمة الألبانية تيرانا ٫ وافضل حالات بعضهم هو الاشغال بكتابة التقارير عن ايران وتقديمها للمخابرات الفرنسية والبريطانية والأمريكية والسعودية والإسرائيلية وخاصة تقاريرهم عن المفاعلات النووية الايرانية وعن الحرس الثوري الإسلامي وعن شخصية قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني واغلبها لم تثبت صحتها لأجهزة المخابرات حسب تعليقات ضباط المخابرات الأجانب الذين يستلمون هذه التقارير.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

محكمة تركية ترفض طلب ترامب اطلاق سراح القس الامريكي أندرو برانسون

رفضت المحكمة التركية اليوم الأربعاء، الإفراج عن القس الأمريكي، أندرو برانسون، من إقامته الجبرية بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *