أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / المبادرة العمانية بمشاركة روسيا الاكثر حظا في تحقيق حوار يمني -يمني لانهاء الازمة وابعاد الرئيس هادي عنها

المبادرة العمانية بمشاركة روسيا الاكثر حظا في تحقيق حوار يمني -يمني لانهاء الازمة وابعاد الرئيس هادي عنها

في وقت تواصل المقالات السعودية عدوانها على اهداف مدنية في اليمن كان اخرها شن 5 غارات على سوق شبعبي في ” الحزم ” بمحافظة الجوف مساء اليوم الخميس، استشهد فيها 10 مواطنين على اقل التقديرات وجرح العشرات ، يرى مراقبون مهتمون بالازمة اليمنية ، ان المبادرة العمانية والمساعي الروسية هي الحراك الدبلوماسي الوحيد الذي يمكن الرهان عليه للتوصل الى حل سياسي للازمة بعد ضغوط السعودية على الموفد الاممي وجهودها التي بذلت لافشال مؤتمر جنيف .

وتقوم المبادرة العمانية على ركيزتين أولاها إقناع طرفي النزاع بهدنة إنسانية مقابل انسحاب جماعة انصار الله من عدن .، وتسليمها إلى قيادات جنوبية غير موالية للرئيس عبد ربه منصور هادي وهو ما يشكل اساسا لانطلاق حوار يمني – يمني يفضي الى تسوية سياسية للازمة والى وقف دائم لإطلاق النار، اما النقطة الثانية فتتمثل في استضافة مسقط جولات المفاوضات بمشاركة أممية وأوربية وأمريكية وضمانات دولية.
وتشارك روسيا في جهود تصب في اتجاه انجاح مسعى تحقيق حوار “يمني – يمني” واقعي وخاصة للاطراف المتواجدة على الارض في اشارة الى ان جماعة الرئيس هادي المستقيل والهارب الى الرياض لادور له في هذا الحوار، لانه لايشارك في امساك الارض رغم وجود ميليشييات له في مناطق من الجنوب اليمني.
بعد مغادرته جنيف، ذهب أعضاء حزب المؤتمر الشعبي إلى موسكو تلبية لدعوة وزارة الخارجية الروسية، فيما وصل وفد أنصار الله إلى مسقط لاستكمال المفاوضات التي كانت قد بدأت الشهر الماضي.
وفي مشوار التحرك الدبلوماسي الروسي، بدات موسكو مشاورات أجراها المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وأفريقيا، ميخائيل بوغدانوف، مع سفير سلطنة عمان في موسكو يوسف الزدجالي، تخللها التأكيد على ضرورة تسوية الأزمة اليمنية سياسيا في أسرع ما يمكن من خلال إقامة حوار وطني شامل وبناء، بحسب بيان الخارجية الروسية.
ومع انتهاء مفاوضات جنيف دون تحقيق مبتغاها .. تعود سلطنة عمان من جديد لتتصدر مشهد الحوار اليمني .. والامل معقود على ان يحمل العيد بشائر الحل كي لا يبقى اليمن رهينة تجاذبات اقليمية وحسابات دولية.
وتزامنا مع اللقاء الجنوبي – الشمالي اليمني في مسقط ، جرى في عدن تباد 40 اسيرا بين اللجان الثورية والجنوبيين ، واعتبرت هذه الخطوة بمثابة دلالة كبيرة على طي الخطوات لتحقيق حوار يمني – يمني بين انصار الله والحراك الجنوبي وصولا الى اتفاقات لتسليم عدن للحراك الجنوبي على ان لايكون لميليشيات الرئيس المستقيل والهارب هادي مكان في عدن .
على الصعيد الامني قام الطيران السعودي والدول العربية المتحالفة مع الرياض بتنفيذ غارات على صنعاء وصعد استهدفت مناطق مدنية وعسكرية ، فيما ابتدرت اللجان الثورية والجيش اليمني الى استهداف المواقع العسكرية السعودية داخل الاراضي السعودية واطلقت عليها عشرات الصواريخ ما ادى الى سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجيش السعودي.
وكانت السعودية قد اعترفت بمقتل جندييين من القوات البرية السعودية و جندي من قوات حرس الحدود و ضابط إماراتي في ثلاثة حوادث متفرقة على الحدود في اشارة غير مباشرة الى مقتلهم برصاص اللجان الثورية – انصار الله الخوثيين – والجيش اليمني حيث باتت الحدود الجنوبية السعودية خاصرة امنية وعسكرية رخوة ينجح مقاتلو القبائل اليمنية واللجان الثورية باختراقها ومهاجمة القواعد والمواقع العسكرية السعودية دون ان تتمكن القوات السعودية في حماية حدودها .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الانبار.. أمر فوج الطوارئ السادس ” العقيد التبان ” يقدم استقالته من منصبه بسبب اعتداء شقيق الحلبوسي عليه

قدم امر فوج طوارئ الانبار السادس، العقيد عادل التبان، استقالته من سلك الشرطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *