أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / قوات المقاومة والحشد الشعبي والقوات الامنية تتقدم في تكريت وتحقق انتصارات كبيرة

قوات المقاومة والحشد الشعبي والقوات الامنية تتقدم في تكريت وتحقق انتصارات كبيرة

حققت قوات الحشد الشعبي والمقاومة الاسلامية وقوات الجيش والشرطة الاتحادية انتصارات كبيرة في جبهة تكريت المحاصرة من كل جانب والتي تدكها المدفعية الثقيلة بعد عشرة ايام من بدئها هجوما هو الاكبر ضد داعش الوهابي وبقايا فلول نظام الطاغية .

وافادت مصادر في الجيش العراقي ومسؤول محلي ان القوات الامنية دخلت الاربعاء الجزء الشمالي من تكريت بعد عشرة ايام من بدء هجوم لاستعادتها ومناطق محيطة بها يسيطر عليها الجهاديون منذ اشهر.
وقال ضابط برتبة لواء لوكالة فرانس برس “نحن الان نقوم بمهام قتالية لتطهير حي القادسية”، احد اكبر احياء المدينة الواقعة على ضفاف نهر دجلة. اضاف “تمكنا من استعادة السيطرة على مستشفى تكريت العسكري القريب من مركز المدينة، لكننا نخوض معارك في غاية الدقة لاننا لا نواجه مقاتلين على الارض بل عمليات قنص وارض ملغومة فتحركنا بطيء”.
ويلجأ الارهابيون الى اسلوب تفخيخ الطرق والمنازل ونصب الكمائن بالالغام، اضافة الى اعمال القنص والهجومات الانتحارية، لاعاقة تقدم القوات التي تحاول استعادة مناطق يسيطر عليها. وبدأ نحو 30 الف عنصر من الجيش والشرطة وعناصر فصائل شيعية وابناء عشائر سنية، عملية لاستعادة تكريت ومحيطها في الثاني من آذار/مارس. والهجوم هو الاكبر ضد تنظيم الدولة الاسلامية منذ سيطرته على مناطق في شمال البلاد وغربها في حزيران/يونيو.
وتقدمت القوات من ثلاثة محاور هي محافظة ديالى (شرق) ومدينة سامراء (جنوب) وقاعدة سبايكر العسكرية وجامعة تكريت (شمال). وسيطرت هذه القوات تباعا على مناطق محيطة بتكريت ابرزها قضاء الدور (جنوب) الاحد، وناحية العلم (شمال) امس الثلاثاء.
ولم يشارك طيران التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيمداعش الوهابي، فيما المستشارون الايرانيون سارعوا الى دعم العراق في مواجهة ارهاب داعش وبقايا اعوان نظام صدام ، وعلى راسهم قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الايراني اللواء قاسم سليماني في صلاح الدين، ونشرت وسائل اعلام ايرانية صوره وهو مع المقاتبين العراقيين وهم يحتضنوه ويقبلونه ، وتحظى تكريت (160 كلم شمال بغداد)، باهمية رمزية وميدانية. فهي مسقط الطاغية صدام وتقع على الطريق بين بغداد والموصل، كبرى مدن الشمال واولى المناطق التي سيطر عليها الجهاديون في حزيران/يونيو.
وعلى صعيد اخر، شن تنظيم داعش هجةما بسبعة انتخاريين في الرماجي ولكن الهجوم تم احباطه .
ويسيطر تنظيم داعش قبل اعلانه اقامة “الخلافة الاسلامية” نهاية حزيران/يونيو، على مناطق في محافظة الانبار (غرب) منذ مطلع العام 2014. وابرز هذه المناطق مدينة الفلوجة (60 كلم غرب بغداد)، واحياء من الرمادي، مركز المحافظة.
واعتبر المسؤولون في المحافظة الهجوم هو “الاشد” في الرمادي، اذ شمل تفجير عربات مفخخة واطلاق قذائف هاون، بحسب مصادر في الشرطة ومسؤول محلي. وقال الرائد في الشرطة مصطفى سمير “بدأ تنظيم داعش عند الساعة السابعة (4,00 تغ) من اليوم هجوما بسبع عجلات عسكرية من طراز هامر مفخخة يقودها انتحاريون في مدينة الرمادي”.
وبحسب المصدر، استهدف الهجوم مناطق الحوز والملعب (جنوب) وطوي والبو فراج (شمال) والبو عيثة (شرق) وتلته اشتباكات بين القوات الامنية وابناء العشائر السنية من جهة، وعناصر التنظيم من جهة اخرى.
وادت التفجيرات الى مقتل عشرة عناصر على الاقل من القوات الامنية، واصابة ثلاثين شخصا بينهم مدنيون جراء سقوط قذائف الهاون، بحسب مصادر في الشرطة ومستشفى الرمادي. وتداولت حسابات مؤيدة للتنظيم على موقع “تويتر” ان انتحاريا من كل من بلجيكا وسوريا والقوقاز، كانوا من بين المهاجمين.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الانبار.. أمر فوج الطوارئ السادس ” العقيد التبان ” يقدم استقالته من منصبه بسبب اعتداء شقيق الحلبوسي عليه

قدم امر فوج طوارئ الانبار السادس، العقيد عادل التبان، استقالته من سلك الشرطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *