أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / قائد الثورة الاسلامية : قطع العلاقات الاقتصادية مع الكيان الصهيوني يشكل ضربة حاسمة له

قائد الثورة الاسلامية : قطع العلاقات الاقتصادية مع الكيان الصهيوني يشكل ضربة حاسمة له

شدد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي على وقوع كوارث إنسانية في غزة بدعم من اميركا للكيان الصهيوني، داعيا إلى تبيين هذه الحقيقة من أجل خلق مطلب عام للشعوب الاسلامية من حكوماتها لتوجيه ضربة حاسمة للكيان الصهيوني وقال: الضربة الحاسمة لا تعني بالضرورة الدخول في حرب مع الكيان الصهيوني يكفس الان ان يقدموا على قطع العلاقات الاقتصادية معه.
جاء ذلك في كلمة القاها قائد الثورة خلال استقباله الاثنين حشدا من قادة وكوادر القوة الجوية والدفاع الجوي عشية الذكرى السنوية لبيعة حشد من كوادر القوة الجوية مع الامام الخميني الراحل (رض) يوم 8 شباط/فبراير عام 1979 قبل انتصار الثورة بايام.
وشدد آية الله الخامنئي على أن الشعوب لديها القدرة على دفع الحكومات وإرغامها على قطع حمايتها ودعمها للكيان الصهيوني، وقال: رغم أن هذا الكيان الظالم والمتوحش يحصد أرواح النساء والأطفال والمرضى بكل بشاعة، حيث قتل لغاية الان بضعة وعشرين الفا، لكن بعض الدول الإسلامية لا يزال يقدم له مساعدات اقتصادية، حتى أنه يُسمع أن بعضها يقدم له الأسلحة.
ووصف آية الله الخامنئي، القوة الجوية في عهد الطاغوت بأنها كانت في حوزة الأميركيين بالكامل وتحت إمرتهم من حيث القيادة والسياسة والتجهيز، وأضاف: العناصر المؤمنة والثورية، اخرجت بجهاد الاكتفاء الذاتي القوة الجوية من هيمنة اميركا وحولتها بالكامل إلى قوة إيرانية، واثبتت قدرتها على التقدم والتطوير.
واعتبر قائد الثورة ان لتحقيق استقطاب لعناصر جديدة في مسار حدمة اهداف الثورة الإسلامية والتعويض عن المتساقط والمتخلف عن الركب بعض عوامل الجذب الداخلية للثورة الإسلامية، سببا للاستمرارفي محاربة الظلم والظالمين، والوقوف في وجه المتنمرين العالميين، والاهتمام بعالم الشعب ومستقبل البلاد، وفي الوقت نفسه الاهتمام الكامل بالقيم المعنوية والشعائر والمناسك العبادية، مؤكدا نه وبالرغم من وجود عوامل الجذب الذاتية هذه، فإن الثورة والوطن بحاجة إلى مسرّعات ومفزات من الخطوات حتى لا نبطأ ونضعف في أعمال كبيرة.
واعتبر قائد الثورة الإسلامية ٫ التردد والمماطلة أو الخيانة والتواطؤ الذي حدث من البعض من النخب في معركة صفين مثالاً على الإهمال المدمر في تاريخ الإسلام وقال: في تاريخ الإسلام هناك حالات كثيرة لم يكن فيها للنخب حضور في الوقت المناسب بسبب الشك والتباطؤ والكسل وفي بعض الأحيان الخيانة، وهذا الإهمال منهم كانت له آثار سلبية على الآخرين وعلى الافراد المتحمسين والمتفاعلين.
وشدد آية الله الخامنئي على أن جبهة العدو لديها خطة خاصة للنخب وأضاف: هدف العدو هو أن لا يقوم من هم من النخب ، بالعمل اللازم ودور التسريع في المواقف والأوقات الحساسة وذلك بالوقوع في التردد والمماطلة والانجذاب إلى زخارف ومباهج الدنيا،.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

صنعاء تصنف أمريكا وبريطانيا دولتين معاديتين لليمن

أصدر رئيس المجلس السياسي الأعلى في صنعاء مهدي المشاط اليوم الاثنين، قرارا رئاسيا بشأن تصنيف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *