أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / 431 عسكريا إسرائيليا يتلقون العلاج بينهم 44 حالتهم خطيرة

431 عسكريا إسرائيليا يتلقون العلاج بينهم 44 حالتهم خطيرة

قال موقع جيش الاحتلال الإسرائيلي الرسمي إن 431 ضابطا وجنديا أصيبوا منذ بدء العملية البرية في قطاع غزة يوم 2السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ومازالوا يتلقون العلاج داخل المستشفيات، بينهم 44 حالتهم خطرة، و258 حالتهم متوسطة، أما الباقون فحالتهم طفيفة.

وأشار الموقع إلى أن 936 ضابطا وجنديا اسرائيليا أصيبوا منذ بدء العملية البرية، وأن 2180 ضابطا وجنديا أصيبوا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بينهم 344 حالة خطيرة، و606 حالات متوسطة، أما الباقون فحالتهم طفيفة.
ووفق الجيش، فإن 168 ضابطا وجنديا قتلوا في غزة منذ بدء العملية البرية، بينما بلغ المجموع الكلي للقتلى منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول 502 ضابط وجندي.
وكانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وفصائل فلسطينية أخرى فاجأت إسرائيل في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي بهجوم واسع النطاق على مستوطنات غلاف غزة أسفر عن مقتل نحو 1200 إسرائيلي وأسر العشرات.
وخلفت الحرب الإسرائيلية المتواصلة منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي على قطاع غزة، حتى السبت، 21 ألفا و672 شهيدا و56 ألفا و165 مصابا، معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لسلطات القطاع والأمم المتحدة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

جيش الاحتلال الإسرائيلي يؤكد قصف مقاتلاته مخيم النازحين في رفح

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي مساء الأحد، أن سلاح جو جيش الاحتلال الإسرائيلي هاجم مؤخرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *