أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / الاعدامات في السعودية / نداء عاجل من شيعة السعودية لمراجع الدين الشيعة لدعوة النظام السعودي وقف الاعدامات للشيعة وادانة حرب الابادة ضدهم

نداء عاجل من شيعة السعودية لمراجع الدين الشيعة لدعوة النظام السعودي وقف الاعدامات للشيعة وادانة حرب الابادة ضدهم

وجهت المعارضة السعودية نداءً عاجلًا للمراجع الشيعية في قم والنجف الأشرف للتدخل لدى السعودية لوقف الإعدامات، وقالت: “المطلوب بعد الدعاء للشهداء الثلاثة بالرحمة احتضان قضيتهم والدفاع عنها وإيصال رسالتهم إلى كل من يهمه الأمر”.

وتاتي هذه الدعوة بناء على ما رصدته قوى المعارضة السعودية من ردود فعل شعبية غاضبة في المنطقة الشرقية في السعودية التي تسكنها الاقلية الشيعية حيث دعا المواطنون هناك في منتدياتهم المراجع الدينية الشيعية بالتحرك العاجل لوقف حرب الابادة التي يشنها النظام السعودي ضد الشباب الشيعي في القطيف وهي احدي اكبر المحافظات الشيعية في المنطقة التشرقية التي يسكنها الشيعة
والشهداء الثلاثة هم: فاضل بن زكي آل نصيف، حسين بن علي المحيشي، وزكريا بن حسن المحيشي، من القطيف، والثلاثة كما بقية الأشخاص الذين أُعدموا سابقًا ينتمون للطائفة الشيعية.ومن بين التهم التي زعمت الداخلية السعودية أن الشهداء ارتكبوها، هي: حيازتهم الأسلحة والتدرب عليها، والاعتداء المسلح على المراكز الأمنية ورجال الأمن في مزاعم كاذبة خاصة وان بعض هؤلاء الضحايا تم اعتقالهم وهم فتيان بعمر 15 عاما وبعد اعتقالهم وتعذيبهم طوال ثمان سنوات تم اعدامهم .
ورأى لقاء المعارضة في الجزيرة العربية في بيان “أن سياق الاعدامات هو سياسيٌ طائفي، وما التشويه الأخلاقي إلا إضافة متعمدة لتحقيق أغراض تبريرية للإعدامات، ولمنع حدوث تداعيات منها”.وأكد البيان “أن التهم المزعومة هي صادرة عن قضاء فاسد وتابع ومحاكمات لا تتوافر فيها أدنى شروط المحاكمة العادلة”، مضيفًا بأنه “ليس خافيًا أن غرض النظام من تشويه صورة الشهداء هو التعريض بالمعارضين وقذفهم بكل ما هو قبيح كقبح سجله الإجرامي”.
بدورها نددت لجنة الدفاع عن حقوق الانسان في الجزيرة العربية بجريمة إعدام الشبان الثلاثة وقالت في بيان: “إن النظام السعودي يمعن في إراقة دماء المعتقلين من أبناء القطيف ويعمّق جراح أبنائها مجددًا، مواصلًا الاستباحة الجماعية لدماء أبناء هذه المنطقة ظلمًا وعدوانًا”.وأكدت “أن هذا النزيف الدامي لن يتوقف إلا بتقديم هذا النظام الإجرامي للمحاكمة والمحاسبة ومعاقبته”. معتبرة أن “سعي النظام لغسيل سمعته السيئة الصيت عبر استضافة المسابقات الرياضية، ودعوة المشاهير وإقامة الحفلات الغنائية، هو محاولة لن تنجح، ولا بد من اتخاذ مواقف واضحة تجاه هذا النظام الذي لا يراعي حقوق الإنسان ولا المعاهدات الدولية”.
كما ندد “معهدُ الخليجِ للديمقراطية وحقوقِ الإنسان” بإعدام الشبان الشيعة الثلاثة مؤكدا  أن جريمة السلطات السعودية الجديدة تمت بعد فبركة التهم ضد الشهداء الثلاثة.ولفتت المعارضة السعودية، إلى “أن النظام السعودي لطالما سعى لتصوير المعارضين بأنّهم دمويون قتلة ومتآمرون وهذه اتهامات سياسية كاذبة وافتراءات صارخة “. مؤكدة أن جريمة إعدام المعتقلين الثلاثة حسين المحيشي وفاضل أنصيف وزكريا المحيشي “لا تختلف عن الإعدامات السياسية السابقة”.
وطالب المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والمراكز الحوزوية والعلمية تحمّل مسؤوليتها القانونية والإنسانية بالتدخل الفوري والجدي لإيقاف تجاوزات النظام، ووضع حد لإعداماته العبثية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

إسماعيل هنية من طهران: الشهيد رئيسي أكد لنا أن المقاومة هي خيار إستراتيجي لمشروع التحرير

شارك رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية،في طهران بمراسم تشييع الشهداء، السيد الرئيس إبراهيم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *