أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السفير الصيني في بغداد : اللقاء بين الرئيس شي جين بينغ ورئيس الوزراء السوداني بحث اليات تنفيذ الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين العراق والصين”.

السفير الصيني في بغداد : اللقاء بين الرئيس شي جين بينغ ورئيس الوزراء السوداني بحث اليات تنفيذ الاتفاقيات الثنائية الموقعة بين العراق والصين”.

كشف السفير الصيني لدى العراق تسوي وي، عن مجمل الاتفاقيات التي وقعت خلال القمة العربية الصينية، التي احتضنتها العاصمة السعودية الرياض، وشهدت مشاركة رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، فيما تطرق إلى جملة اتفاقيات جديدة لإنجاز مشاريع عدة في إقليم كوردستان.

وقال تسوي وي، خلال مؤتمر صحفي : إن “الرئيس الصيني شي جينبينغ سافر إلى الرياض لحضور القمة الصينية العربية الأولى، كما إنها القمة الأولى للصين ومجلس التعاون الخليجي”.
وأضاف أن “هذه الزيارة أكبر حدث دبلوماسي والأعلى في المستوى للصين مع العالم العربي، منذ تأسيس جمهورية الصين الشعبية، تمثل خياراً استراتيجياً اتخذه الجانبان الصيني والعربي لتعزيز التضامن والتنسيق في مواجهة التحديات العالمية”.

توقيع 3 مذكرات

وتابع تسوي وي: “تعد هذه الزيارة، تمديد للصداقة الممتدة لآلاف السنين، إذ جرى إصدار 3 مذكرات خلال القمة، الأول إعلان الرياض للقمة الصينية العربية الأولى الذي اتفق الجانبان فيه على العمل بكل الجهود على بناء المجتمع الصيني العربي للمستقبل المشترك نحو العصر الجديد”.
وواصل: “وثانياً الخطوط العريضة لخطة التعاون الشامل بين الصين والدول العربية التي وضعت خطة للتعاون بين الجانبين في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والمالية وغيرها من 18 مجالاً”.
وزاد تسوي وي: أما المذكرة الثالثة فتضمنت “تعميق الشراكة الاستراتيجية الصينية العربية من أجل السلام والتنمية التي تتعلق بأن الجانبين اتفقا على تعميق علاقات الشراكة الاستراتيجية الصينية والعربية والدعوة إلى تعددية الأطراف وتعزيز التعاون في إطار مبادرة الحزام والطريق وتعزيز بناء منتدى التعاون الصيني العربي”.
وأشار إلى أن “قضية فلسطين السلام والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وتتعلق بالعدالة والإنصاف الدولي، وهي أكثر قضية ساخنة اهتماماً لدى العالمين والعربي والإسلامي، وأن الرئيس الصيني أبدى اهتماماً بالغاً إلى القضية الفلسطينية”.
ولفت السفير الصيني في العراق، إلى أن “الرئيس الصيني أكد الدعم الثابت لإقامة دولة فلسطين المستقلة، وتدعم نيل فلسطين العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، وستواصل تقديم المساعدات الإنسانية إلى الجانب الفلسطيني، وستقف الصين على الدوام إلى جانب الشعب الفلسطيني، وتستمر في بذل الجهود الدؤوبة لدفع الحل العادل والدائم لقضية فلسطين في يوم مبكر”.العراق والصين
وأوضح السفير أن “الرئيس الصيني التقى برئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، حيث أشار الرئيس إلى أن العراق كان من أوائل الدول العربية التي أقامت العلاقات الدبلوماسية مع الصين”.
وشهدت العلاقات الصينية العراقية، تطوراً سلمياً وحقق التعاون بين البلدين في المجالات كافة تقدماً متزناً منذ إقامة علاقات الشراكة الاستراتيجية بينهما العام 2015، وسيواصل الجانب الصيني تقديم الدعم الثابت للجانب العراقي في الحفاظ على سيادته واستقلاله وسلامة أراضيه، ودعم تعزيز التضامن والتعاون فيما بين الأطراف العراقية.
وبين السفير الصيني، أن “بكين على استعداد لتضافر الجهود مع الجانب العراقي لمواصلة تعميق علاقات الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وأن الجانب الصيني سيواصل دعم الجانب العراقي في إعادة الإعمار الاقتصادي، ومساعدته على إعادة القطاع الصناعي وتحسين معيشة الشعب وتحقيق التنمية المستدامة”.
وأكد تسوي وي، أن “الجانب الصيني يقدر ما قام به الجانب العراقي من الدعم والمساهمة في تعزيز التعاون الجماعي بين الصين والدول العربية، ومستعد للعمل مع الجانب العراقي على تنفيذ النتائج المتوقعة كافة للقمة الصينية العربية الأولى بشكل جيد، والارتقاء بعلاقات الشراكة الاستراتيجية الصينية العربية إلى مستوى أعلى.
وخلص تسوي وي، إلى القول: “أوشك هذا العام على الانقضاء، ويعد العام القادم بداية لتنفيذ الجانبين نتائج الاجتماع الثنائي بين قيادتي البلدين، كما أن العام القادم يصادف 65 عاما لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، فهناك الكثير من الأعمال التي يتعين القيام بها، وهناك ثقة بأن الجانبين سيحققان إنجازات جديدة”.
ورأى السفير الصيني لدى العراق، أن “عدد سكان الصين والدول العربية حوالي ربع إجمالي سكان العالم، فيكتسي تعزيز التضامن والتعاون بين الجانبين أهمية كبيرة للمعادلة السياسية والاقتصادية والحضارية الدولية”.
وذكر تسوي وي، أن “التعاون بين الصين والدول العربية لم يبدأ من قمة الرياض، فالتعاون تطور منذ سنين طويلة وأن هناك توافقاً بين الجانب الصيني والعربي”.
وتطرق إلى الشركات العاملة في العراق، بالقول: “جميع هذه الشركات تعمل على فرص للتعاون وفق قواعد السوق والقوانين العراقية، وكذلك التوافقات بين البلدين تسير على مستوى الدبلوماسي والتجاري، وأن هناك قرارات وتوجهات وقعت أثناء الاجتماع الثنائي لقادة البلدين”.
وكشف تسوي وي، عن لقاء جمعه بالسوداني، قبل لقاء القمة العربية الصينية في الرياض، مؤكداً أن “اللقاء شهد بحث كيفية أن تتقيد الاتفاقيات الثنائية الموقعة والتعاون بين العراق والصين”.
ولفت إلى أن “التعاون بين الصين والعراق في المجالات والمناطق كافة، وأن الشركات الصينية تعمل في جميع المحافظات العراقية بما فيها محافظات إقليم كوردستان، وأن الصين تبحث مع الجانب العراق إمكانية الفرص الجديدة للتعاون مع الإقليم”.
وقال السفير الصيني: “قبل أيام سمعت عبر وسائل الإعلام أن مشروع القطار المعلق في بغداد، تم دراجة في قانون الموازنة للدولة العراقية، لكن لا علم لي بإحالة المشروع إلى شركة صينية”.
واختتم تسوي وي، حديثه بالقول: “الزيارات المتبادلة يتم دراستها واتخاذ القرار بشأنها في بكين، ونحن في السفارة الصينية لا يوجد أي حديث بشأن تحديد موعد لزيارة السوداني إلى الصين، وفي حال تم تحديدها سيتم إبلاغ الصحفيين بذلك”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

“واشنطن بوست”: مسيّرات حزب الله تفاجئ الدفاعات الجوية الإسرائيلية

تناولت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، في تقرير لها، مسيّرات حزب الله وما تشكّله من خطر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *