أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الضفة الغربية تشهد تظاهرات حاشدة تهتف بسقوط السلطة الفلسطينية ورحيل محمود عباس بعد تصفية المعارض نزار بنات

الضفة الغربية تشهد تظاهرات حاشدة تهتف بسقوط السلطة الفلسطينية ورحيل محمود عباس بعد تصفية المعارض نزار بنات

شهدت عدة مناطق في الضفة الغربية تظاهرات احتجاجية حاشدة على خلفية قتل اجهزة الامن التابعة للسلطة وبشكل وحشي الناشط السياسي نزار بنات وسط دعوات للاستمرار بالحراك السلمي حتى الوصول الى التغيير الكامل، ومطالبات برحيل حكومة السلطة الفلسطينية ورئيسها محمود عباس.

وتطورت المطالب لدى المتظاهرين الفلسطينيين، وبسرعة من اجراء تحقيق ومحاسبة المسؤولين عن قتل الناشط نزار بنات، الى دعوات للتغيير الكامل، لتكون قضية مقتل نزار شرارة انفجار في وجه السلطة الفلسطينية.
آلاف الفلسطينيين تظاهروا في عدة مناطق من الضفة الغربية المحتلة، تظاهرات تفجرت نتيجة تراكم اخفاقات السطة واخطاء الحكومة ، لعل أبرزها استمرار التنسيق الأمني للأجهزة الأمنية مع قوات الاحتلال، ومسلسل التعذيب والقمع ضد الناشطين المناهضين للاحتلال وتقاعس السلطة في حماية حقوق الفلسطينيين في الضفة الغربية امام الاعتداءات الاسرائيلية، كل هذا جعل المحتجون في مختلف انحاء الضفة الغربية يرفعون شعارات مطالبة باسقاط الحكومة، وتطالب رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بالرحيل، وشدد المتظاهرون علي اسقاط النظام.
كما شهدت الاحتجاجات ممارسة الأجهزة الأمنية، العنف ضد المتظاهرين حيث استخدمت القنابل الغازية والرصاص المطاطي لتفريق الاحتجاجات.
كما بدأت تعلو أصوات من داخل حركة فتح، تدعو للتغيير، كما نددت فصائل فلسطينية ومؤسسات حقوقية بقمع الاحتجاجات، داعية إلى استمرار الحراك، ومواصلته حتى الوصول الى التغيير.
حركتا الجهاد الاسلامي وحماس نددتا بقمع الأجهزة الأمنية للمتظاهرين السلميين، معتبرتين أن هذا السلوك هو محاولة لخلق فتنة ومخاطرة بوحدة النسيج المجتمعي الفلسطيني، داعية إلى مواصلة الحراك السلمي، بدورها، اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي أن السلطة لم تعد تمثل الشعب الفلسطيني، وأنها تقف ضد آمالهم وكرامتهم، مضيفة أن من حق الجماهير المطالبة بمحاكمة ورحيل الفاسدين.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سوريا تؤكد حقها في استعادة الجولان وتطالب مجلس الأمن بمساءلة إسرائيل

جددت سوريا تمسكها بحقها في استعادة الجولان المحتل “بجميع الوسائل المتاحة التي يكفلها القانون الدولي”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *