أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / انتحار شاب من فئة البدون في الكويت يكشف عن عمق الازمة الانسانية والمعاشية الصعية لاكثر من 100 الف شخص محرومون من الجنسية الكويتية

انتحار شاب من فئة البدون في الكويت يكشف عن عمق الازمة الانسانية والمعاشية الصعية لاكثر من 100 الف شخص محرومون من الجنسية الكويتية

هزَّت حادثة جديدة، مساء امس الاثنين، دولة الكويت بعد أن انتحر شاب من فئة البدون (عديمي الجنسية)، بسبب الضغوط المعاشية التي يتعرض لها .

ودشنَّ ناشطون ومغردون كويتيون، هاشتاغًا باسم “انتحار شاب بدون” تصدر موقع “تويتر”، وذكروا من خلاله أن المُنتحر اسمه بدر مرسال الفضلي.
وأشار الناشطون، إلى أن الشاب البدون “الفضلي” شنق نفسه في حديقة الدوحة بالكويت، لتتواصل مأساة هذه الشريحة التي ترفض الكويت منحهم الجنسية.
وكتب أحد المغردين، أن “الشاب بدر المُنتحر يعيش في وضع مادي صعب جدًا، وعاطلًا عن العمل بعد أن تم طرده بسبب سحب بطاقته الأمنية من قبل الجهاز المركزي”.
وأوضح مغرد ثانٍ، أن الُمنتحر “يبلغ من العمر 31 عامًا ويتيم الأب وغير متزوج؛ لديه أخ اكبر منه فقط، ووالدته امرأه مسنة وعاطل عن العمل”.
يشار إلى أن حالة الانتحار هذه الثانية خلال أشهر قليلة، حيث أقدم الشاب عايد حمد مدعث في شهر تموز/ يوليو الماضي على الانتحار شنقًا “بسبب الوضع المادي الذي يعاني منه”.
وتعتبر قضية “البدون” في الكويت من أبرز القضايا الشائكة، التي لا تغيب عن النقاشات الشعبية والرسمية، وسط مطالبات بوضع حل جذري لهذه الازمة الانسانية .

وكان طفل من البدون علي الشمري يبلغ من العمر 12 سنة قد اقدم على الانتحار، لسوء أحوال أسرته المعيشية.في 24 شباط/ فبراير الماضي ،وحينها أثار انتحار الطفل علي الشمري ردود فعل ساخطة، إذ قال النائب صالح الشلاحي إنه سيتقدّم بطلب تشكيل لجنة تحقيق برلمانية، لبحث أسباب انتحار الطفل، لافتا إلى أن “هؤلاء الناس الذين يعيشون بيننا يجب أن نعطيهم على أقل تقدير حياة كريمة، وأنا أعلم أنهم يريدون الجنسية وكثير منهم، ولكن نحن نعيش مأساة حقيقية يجب التعامل معها الآن”.

الطفل المنتحر علي الشمري من فئة البدون

فيما قال النائب فرز الديحاني، إن “الاستمرار في هذا الوضع المأساوي سيفجّر قنبلة موقوتة خسائرها فادحة”.
وغرد النائب عبدالكريم الكندري، قائلا: “على لجان المجلس إنجاز قوانين حل قضية البدون؛ لرفع الظلم عمَّنْ باتوا يفضّلون الموت على مشقة الحياة”.
وقال النائب مهند الساير، إن “انتحار طفل بدون‬ يعبّر عن عمق الكارثة الإنسانية التي يحملها هذا الملف، فالأزمة ليست أزمة قوانين أو إثبات مواطنة”.
وتكررت خلال الشهور الماضية حالات الانتحار، ومحاولات الانتحار بين أبناء فئة “البدون”، الذين يعانون في الحصول على الوظائف وحقوق المواطنين الآخرين.
يذكر أن منظمة العفو الدولية انتقدت تعامل الكويت مع قضية البدون، وقالت في بيان سابق: “لقد تأخر كثيرا إيجاد حل إنساني ومستدام وشامل لمحنة البدون. فيواجه أكثر من 100 ألف شخص من البدون قيودا صارمة على حقوقهم في الحصول على فرص العمل، والخدمات الحكومية، ولا سيما الرعاية الصحية والتعليم، ويتم معاقبة هؤلاء الرجال لتجرؤهم على تحدي هذا الوضع المروع”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

لبنان : مجاهدو “حزب الله” ينفذون 9 عمليات ضد الجيش الإسرائيلي

نشر الإعلام الحربي في “حزب الله” اللبناني السبت ملخصا لعملياته التي نفذها ضد الجيش الإسرائيلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *