أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / التحالف الوطني فشل في استثمار الانتصارات في جبهات القتال مع الارهاب ورضخ لضغوط العرب السنة والاكراد والسفارتين الاميركية والبريطانية
الرئيس العراقي يكلف رسميا "حيدر العبادي" لتشكيل الحكومة
الرئيس العراقي يكلف رسميا "حيدر العبادي" لتشكيل الحكومة

التحالف الوطني فشل في استثمار الانتصارات في جبهات القتال مع الارهاب ورضخ لضغوط العرب السنة والاكراد والسفارتين الاميركية والبريطانية

اتهم السياسي العراقي ازهر الخفاجي الولايات المتحدةوبريطانيا في التدخل بشكل مباشر في تشكيل حكومة حيدر العبادي من خلال ممارسة ضغوط وتحريض كتل، مؤكدا ان عناصر من التحالف الوطني سمحوا للسفيرين البريطاني والاميركي في مناقشة تفاصيل اسماء مرشحة لاستلام بعض الوزارات وخاصة الامنية.

وقال الخفاجي – سياسي عراقي مستقل – في تصريح لشبكة نهرين نت : ان السفارة الاميركية جندت طاقما كاملا على راسه السفير الاميركي ” بيكروفت ” بهدف العمل على ان تكون تركيبة وزارة المكلف بتشكيلها حيدر العبادي ، لاتشكل خطرا على الدور الاميركي في العراق وخاصة الامني حيث سيبلغ عدد الجنود المكلفين بتامين الدبلوماسيين والموظفين في السفارة ال 850 جنديا.
وقال الخفاجي : ان السفير الاميركي الذي اعلن ان لااعتراض لهم على تسلم هادي العامري حقيبة الدفاع ، هو ذاته ابلغ اعضاء في اتحاد القوة الوطنية – ممثلو العرب السنة – الوقوف بقوة ضد ترشيح اعامري لوزراة الدفاع .
وذات الدور في التاثير على الترشيحات للمناصب الوزارية ،مارسه القائم باعمال السفارة البريطانية” مارك بريسون” الذي لعب دورا كبيرا في التحريض ضد العامري والتحشيد لتاييد فوز اياد علاوي بمنصب النائب الثالث لرئيس الجمهوية لشؤون المصالحة الوطنية وبصلاحيات كبيرة .
وقال الخفاجي : لقد تلقينا بقلق كبير انباء تحدثت عن قيام الكادر الدبلوماسي في السفارتين الاميركية والبريطانية ببذل جهود حثيثة لدعم ترشيح قاسم داود لمنصب وزارة الدفاع وهو احد افراد المعارضة العراقية الذين كانوا ينسقون بقوة مع البريطانيين والاميركيين قبيل سقوط نظام صدام حسين عام 2003 على يد قوات التحالف الدولي .
وقال الحفاجي : ان ما سعت اليه المرجعية الدينية لتحقيق تغيير الى الاحسن في الحكومة الجديدة والوزراء لم يتحقق على الاطلاق ، بل تم تكريس دور الشخصيات من الوزراء والسياسيين في الحكومة الجديدة وفي المشاركين في الحوارات لتشكيلها ، ولم يحدث تغيير الا في شخص رئيس الحكومة فاستبدل السيد المالكي بالسيد العبادي ، بل زاد الامر سوءا عندما سمح قادة الكتل باستقبال السفير الاميركي والقائم باعمال السفارة البريطانية ” بذريعة زيارات بروتوكولية” في الاسبوعين الاخيريين بل وفي الساعات الاخيرة لتشكيلها ، مما اكد ممارستهما لضغوط على الكتل والاحزاب في اختيار الوزارات وفي توزيع بعض الوزارات .!
واعرب الخفاجي عن اسفه لعدم انعكاس النجاحات الكبيرة التي حققتها قوات الحشد الشعبي وقوات الجيش في جبهات القتال وخاصة في ” امرلي ” و” سليمان بيك” وتكريت على مواقف صلبة للمفاوضين باسم التحالف الوطني في مفاوضاتهم مع الكورد والعرب السنة ، وفال الخفاجي: ” بينما كان ينتظر الشعب من التحالف الوطني ان يستثمر هذه الانتصارات ليواجه بهاابتزاز مطالب اتحاد القائمة العراقية الممثلة للعرب السنة ومطالب الكورد ، شاهد الشعب العكس تماما حيث احتدم الصراع بين اعضاء الكتل البرلمانية في التحالف بشكل ” مثير للسخرية ” وبابت التسريبات والطعون هي لغتهم ، كما هو الامر بين ممثلي العرب السنة الذين اتهموا اسامة النجيفي والجبوري بتحقيق المناصب والمغانم لهم بالدرجة الاولى واصدروا بيانا بهذا النزاع تضمن هجوما لاذعا على النجيفي والجبوري.
ووصف الخفاجي ، حكومة العبادي بانها ” شكلت” على حساب مصالح الشيعة لانها بنيت بناء على تنازلات من ” التحالف الوطني الشيعي” لنواب ممثلين للعرب السنة فيما كان الاخيرون يفاوضون وهم لايملكون “ارضا” على حد وصف صحيفة الواشنطن بوست في اشارة الى نجاح قوات الحشد الشعبي والجيش العراقي في مطاردة ارهاب داعش وحلفائهم البعثيين في محتفظتي صلاح الدين وديالى ، بالاضافة الى العاصمة بغداد . كما انهم رضخوا لمطالب الكورد ، حيث وعد حيدر العبادي انه سيدفع 4 مليارات دولار بعد 4 ايام من تشكيل الحكوكة،كما وافق العبادي على قيام اقليم كردسنان بتصدير 100 الف من النفط ،فيما لم يؤخذ من البرزاني تعهدا واحدا على الانسحاب من ابار نفط كركك وابار النفط فيه .
وخلص الخفاجي الى القول : ان حكومة العبادي ” الاضعف حتى الان لشيعة العراق ، اذا ما تم مقارنة حصولهم على الاغلبية في البرلمان وتحقيق قوات الحش الشعبي وقوات الجيش انتصارات كبيرة على داعش وبقايا ضباط الحرس الجمهوري وتغيير المعادلة فوق الارض في المحافظات التي تسمى بالمحافظات السنية التي غلب الارهابين من داعش ومن يسمى بـ ” ثورا العشائر على امرها، ونجحت في انهيار وسقوط شعارات ” بغداد قادمون ” وشعارات “الزحف سينهي الوجود الشيعي الصفوي في بغداد “.!!

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

افغانستان : تفجير ارهابي مزدوج يؤدي الى استشهاد 14 شخصا في مدينة باميان ذات الاغلبية الشيعية

قالت الداخلية الأفغانية، اليوم الثلاثاء، إن 14 شخصا استشهدوا في تفجير ارهابي مزدوج وقعا بولاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *