أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / مجلة بريطانية تكشف عن تورط السعودية والامارات في تمويل حملة انتخابات ترامب للرئاسة عام 2016 مقابل تعهده بالغاء الاتفاق النووي مع ايران

مجلة بريطانية تكشف عن تورط السعودية والامارات في تمويل حملة انتخابات ترامب للرئاسة عام 2016 مقابل تعهده بالغاء الاتفاق النووي مع ايران

كشفت مجلة “سبكتاتور” البريطانية تورط السعودية والإمارات في تمويل الحملة الانتخابية لترامب في المعركة الانتخابية للفوز بالرئاسة في عام 2016، مقابل تعهده بالعمل على إلغاء الاتفاق النووي مع إيران حال فوزه .

وكانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية قد نشرت، بمنتصف أغسطس الماضي، معلومات حصرية بخصوص أموال دفعتها دولة الإمارات لنادر، مستشار ولي عهد أبوظبي، لتوظيفها في حملة مناهضة لدولة قطر في الولايات المتحدة.
ونقلت المجلة تصريحات على لسان آندي خواجة، الملياردير اللبناني، قال فيها لمعد التقرير بول وود، إنه ملاحق جنائياً بسبب ما يعرفه عن هذه القضية.
وأكد خواجة أن الرياض وأبوظبي مولتا انتخابات عام 2016 لمصلحة ترامب، بشكل غير قانوني، بعشرات أو حتى مئات الملايين من الدولارات.
وقال خواجة: إن “السعودية والإمارات مررت الأموال في صورة تبرعات صغيرة من أمريكيين عاديين، مستخدمين في ذلك بطاقات هوية مسروقة، وبطاقات ائتمان افتراضية، أو بطاقات هدايا”.
ولفت إلى أن التبرعات التي تقل قيمتها عن مئتي دولار لا تصل إلى الحد الذي يجب إبلاغ لجنة الانتخابات الفدرالية عنه، ومن ثم نشره على الملأ.
وبين أن السعوديين والإماراتيين تمكنوا من تقديم الآلاف من هذه التبرعات الصغيرة في وقت واحد باستخدام أحدث تقنيات الدفع بالإنترنت.
وذكر أن الشخصية المحورية في قصة إرسال الأموال هو وسيط السعودية والإمارات، جورج نادر.
ويتذكر خواجة أن نادر قال له في وقتها ٫ إن أول زيارة خارجية لترامب ستكون إلى السعودية للاحتفال مع محمد بن سلمان ومحمد بن زايد بفوزه، وذلك لدورهما الحاسم في نجاحه.
وأوضحت المجلة أنه بالفعل زار ترامب الرياض في أول زيارة خارجية له، وبعدها أيد حصار السعودية والإمارات والبحرين ومصر لقطر في يونيو 2017.
ويتذكر خواجة زميله نادر وهو يشرح سبب تمويلهم حملة ترامب فيقول: “لقد التقيت حملة ترامب… لدينا صفقة مع ترامب؛ لقد توصل رئيس بلدي، صاحب السمو، إلى اتفاق يقضي بأننا إن ساعدنا ترامب على الفوز في الانتخابات، فسيكون قاسياً على إيران، وسيلغي الصفقة النووية التي توصلت إليها مع إدارة سلفه باراك أوباما”.
وأكمل قائلاً: “سيؤدي ذلك إلى شل الاقتصاد الإيراني، وسيفرض حظراً على بيع النفط الإيراني، مما سيجعل من الصعب عليهم التنافس في سوق النفط، وهذا يستحق مئة مليار دولار، ولا يمكننا السماح لهيلاري كلينتون بالفوز مهما كلفنا ذلك، بل يجب أن تخسر”.
وكان الادعاء العام الأمريكي اتهم، في ديسمبر الماضي، ثمانية أشخاص، بينهم رجل الأعمال اللبناني الأصل نادر، الذي عمل مستشاراً لولي عهد أبوظبي محمد بن زايد، بتحويل مساهمات مالية “غير قانونية” لدعم حملتي دونالد ترامب للانتخابات الرئاسية الأمريكية في 2016، والمرشحة الخاسرة هيلاري كلينتون.
ووجه الادعاء الأمريكي تهماً لـ”نادر”، ورجل الأعمال اللبناني الخواجة، تدور حول قيامهما بدور وساطة لمصلحة دولة أجنبية لدى أعضاء في حملة ترامب بصورة غير قانونية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

كتلة صادقون : أمريكا باتت تشكل خطرا على العراق على مستوى الأمن الاقتصادي والسياسي ولديها خطط خبيثة ضد الحشد الـشعبي

اكد النائب عن كتلة الصادقون النيابية سعد الخزعلي، عن وجود محاولات دولية أمريكية خبيثة هدفها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *