أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / خميس الخنجر : لن نصوت على حكومة علاوي بدون موافقة الكرد وعلاوي خضع لترشيح وزراء تم طرحهم من قبل اخرين

خميس الخنجر : لن نصوت على حكومة علاوي بدون موافقة الكرد وعلاوي خضع لترشيح وزراء تم طرحهم من قبل اخرين

أكد رئيس المشروع العربي خميس الخنجر، الاربعاء، أن المشروع لن يصوت على حكومة محمد توفيق علاوي بدون موافقة الكرد وبدون حل الاشكاليات الموجود الاخرى، مشيراً الى أن الكتل الداعمة لعلاوي بينها خلافات وارباك وهناك صعوبة بتشكيل الحكومة القادمة.

وقال الخنجر في حديث متلفز ان “علاوي محترم وصادق وخلوق لكن قواعد اللعبة السياسية فيها اشكالية بهذا الامر”، لافتا الى أنه “عندما ايدنا تكليف علاوي اردنا ان نكون جزءاً من الحل للخروج من الازمة، من خلال الانتخابات المبكرة ومطالب المتظاهرين وتعديل قانون الانتخابات وحكومة تكنوقراط سريعة، لكن التكتيك الذي حدث بتسويق علاوي فيه خطأ كبير ولبس وعدم وضوح”.
وتابع الخنجر أن “مسعود برزاني لديه معلومات مؤكدة ان الاسماء التي طرحت بكابينة علاوي لشغل منصب وزير ٫ رشحت من قبل اطراف اخرى، وجزء من ذلك لا ينكره محمد توفيق علاوي، بالتالي هذا سبّب حالة من التخوف”، منوها، “لن نصوت على حكومة علاوي بدون موافقة الكرد وحل الاشكاليات الموجود، واليوم لدينا اجتماع وسنصدر موقفا رسميا بهذا للاتجاه”.
وأضاف، أن “الكتل الداعمة لعلاوي بينها خلافات وشطر وارباك، بالتالي اعتقد هناك صعوبة بتشكيل الحكومة القادمة”، مؤكدا أن “عدم وجود الكرد والسنة بالحكومة، وقسم كبير من الشيعة غير متفق يسبب مشكلة لتمرير الكابينة، كما أن الدعايات والتسريبات سببت مشاكل في الساحة السياسية”.
واضاف الخنجر ٬ “علاوي يصرح بأنه يكون رجل حيادي وان الاسماء لم يتدخل بها احد، لكن في كلام آخر بأن البعض تدخل باختيار الاسماء”،
وتابع الخنجر قائلا ، أن “أكبر تخوف لدينا مسألة الاتفاق مع الأخوة الكرد، فعندما لم يتفق الكرد مع حكومة العبادي في بداية تشكيلها بالدخول بالكابينة ٬ وصلنا الى تهديد وجود، فوصلنا الى استفتاء 2017، فيجب ان تكون هناك محاولات لادخال الاخوة الكرد”، مؤكدا أن “كتلة العقد الوطني برئاسة فالح الفياض تشاركنا بهذا الرأي”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

كتلة صادقون : أمريكا باتت تشكل خطرا على العراق على مستوى الأمن الاقتصادي والسياسي ولديها خطط خبيثة ضد الحشد الـشعبي

اكد النائب عن كتلة الصادقون النيابية سعد الخزعلي، عن وجود محاولات دولية أمريكية خبيثة هدفها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *