أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / وزير الدفاع الامريكي يجدد تهديدات ترامب باستهداف المراكز الثقافية الدينية في اشارة الى قصف مرقد الامام الرضا

وزير الدفاع الامريكي يجدد تهديدات ترامب باستهداف المراكز الثقافية الدينية في اشارة الى قصف مرقد الامام الرضا

زعم وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، أن الجيش الأمريكي لن ينتهك قوانين الصراع المسلح باستهدافه مواقع ثقافية إيرانية، وذلك بعد أن هدد الرئيس دونالد ترامب بضربها فط في اشارة الى ات خطط البيت الابيض ستستهدف مرقد الامام علي بن موسى الرضا عليه السلام في مدينة مشهد ومرقد المعصومة في قم .

وردا على سؤال عما إذا كان مستعدا لاستهداف المواقع الثقافية، قال إسبر للصحفيين “سنتبع قوانين الصراع المسلح”. ووصف المسؤولون الإيرانيون هذا التهديد بأنه يرقى إلى جريمة حرب.
وعندما سئل عما إذا كان هذا يعني أنه لن يستهدف هذه المواقع لأن ذلك يعد جريمة حرب، أجاب إسبر “هذه هي قوانين الصراع المسلح”.
وكان ترامب قد هدد السبت بضرب 52 موقعا إيرانيا بعضها “على درجة عالية للغاية من الأهمية لإيران وللثقافة الإيرانية، في حال شنت طهران هجوما على المصالح الأمريكية انتقاما لمقتل قائد فيلق القدس قاسم سليماني.
وجدد ترامب هذا التهديد الأحد،وحاول تبرير موقفه متسائلا بخبث “مسموح لهم بقتل شعبنا.. وتفجير مواطنينا. وليس مسموحا لنا لمس مواقعهم الثقافية؟”. متجاهلا جريمته الكبرى في اغتيال القائد الكبير قائد قوة القدس في حرس الثورة الايسلامية الفريق قاسم سليماني.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الشرطة الباكستانية تصدر مذكرة توقيف بحق رئيس الورزاء السابق عمران خان

تنفيذا لضغوط السفارة الامريكية في اسلام اباد للتخلص منه بسبب كشفه عن التدخل الامريكي في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *