أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / وفاة الشيخ عبد الحميد بالافيتشيني اول مسلم ايطالي معاصر

وفاة الشيخ عبد الحميد بالافيتشيني اول مسلم ايطالي معاصر

توفي أقدم المسلمين الإيطاليين وعميدهم الشيخ عبد الواحد بالافيتشيني يوم الأربعاء الماضي عن عمر يناهز 91 سنة.
يشار الى أن الشيخ عبد الحميد بالافيتشيني ايطالي الأصل و الفصل، دخل الاسلام وعمره 25 سنة، خدم المسلمين في ايطاليا خلال اكثر من ٦٠ عاما من عمره.

ونعت جريدة الفاتيكان الشيخ عبد الواحد بالافيتشيني، مؤسس الجالية الإسلامية في إيطاليا، حيث كانت له علاقات ببعض المعتدلين منهم والذين احتك بهم وتعرف على بعظهم في لقاءات التقارب والتعارف بين الأديان.

والشيخ بالافيتشيني من مواليد مدينة ميلانو الايطالبة عام 1926 من عائلة ارستقراطية وحاصل على بكالوريوس في الطب، وكان قد أشهر إسلامه في 7 يناير 1951 بالقاهرة واختار يومها لنفسه اسم عبد الواحد وانطلق لوحده في الدعوة في مسقط رأسه، ثم توسعت رقعت دعوته حيث تبعه العديد من الإيطاليين واعتنقوا الإسلام نساء ورجالا طائعين لا مكرهين، وقضى حياته كلها في التعلم والدعوة.
ويعد الشيخ عبد الحميد بالافيتشيني٫ أول إيطالي معاصر يعتنق الإسلام علنا ويدعو له جهارا نهارا، بل كان له دور مميز في تقارب الأديان والتعريف بالإسلام في قبلة المسيحية ذاتها، أي في عقر بيت الفاتيكان.
كما كان للشيخ عبد الواحد بالافيتشيني، الفضل في بناء ثاني مساجد إيطاليا بعد مسجد روما الكبير، حيث تقدم بطلب باسم الجالية الإسلامية في إيطاليا من المجلس البلدي لمدينة ميلانو لبناء مسجد جامع للمسلمين في ميلانو، في سنة 2000، فوافق المجلس على هذا الطلب وبدأت أعمال البناء سنة 2002، بعد أن وضعت تصاميم المسجد على يد المهندس الإيطالي المسيحي ديڤيد ناپوليتانو، وفي سنة 2008 انتهت أشغال البناء وأُذن بالصلاة فيه بإشراف الشيخ پالاڤيتشيني وإدارة المسجد.
كما تنقل في العديد من دول العالم العربي والغربي للتعريف بالدين، وشرح أسباب اعتناقه للإسلام والدفاع عن دينه الجديد.
تغمده الله بواسع رحمته .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

محمد شياع السوداني يستقبل نوابا سابقين وممثلين لقوى سياسية مختلفة

أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، على ضرورة التكاتف بين السلطات المختلفة بما يسهم في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *