أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / قوات الامن التركية تنفد عملية مطاردة وتعقب لاعتقال 45 من الموظفين السابقين في الاستخبارات الوطنية التركية لشبهة صلتهم ب “غولن “

قوات الامن التركية تنفد عملية مطاردة وتعقب لاعتقال 45 من الموظفين السابقين في الاستخبارات الوطنية التركية لشبهة صلتهم ب “غولن “

تنفذ قوات الأمن التركية عملية خاصة لاعتقال 63 شخصا، بمن فيهم 45 من الموظفين السابقين في الاستخبارات الوطنية التركية للاشتباه بصلتهم بالمنظمة التابعة للمعارض الإسلامي فتح الله غولن.

ونقلت وكالة “الأناضول، عن مصدر أمني، اليوم الثلاثاء، أن العملية تجري في 21 ولاية تركية.
وكان المشتبه بهم تم فصلهم سابقا من العمل في الاستخبارات التركية في إطار عملية تطهير مؤسسات الدولة بعد محاولة الانقلاب.
يذكر أن مجموعة من المتمردين قامت، في الـ16 يوليو/تموز 2016، بمحاولة انقلاب عسكري في تركيا. ووقعت الاشتباكات الرئيسية، آنذاك، في أنقرة واسنطبول، ما أسفر عن مقتل 240 تركيا وإصابة أكثر من 2000 آخرين قبل قمع التمرد. وتم في تركيا بعد تلك الأحداث اعتقال أكثر من 50 ألف شخص، كما تم فصل أكثر من 140 ألفا من موظفي الدولة من العمل. واتهمت السلطات التركية المنظمة التابعة لفتح الله غولن بالمسؤولية عن محاولة الانقلاب، غير أن غولن المقيم حاليا في الولايات المتحدة أدان هذه الأحداث ورفض كل الاتهامات.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي يعرب عن شكره وتقديره للمشاركة الشعبية الواسعة في الانتحابات وافشال مخططات الاعداء :

اعرب قائد الثورة الاسلامية اية الله السيد على الخامنئي عن شكره وتقديره للشعب الايراني بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *