أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / موسكو تكشف عن وجود خلاف بينها وبين طهران على دعوة الولايات المتحدة لمؤتمر استانه

موسكو تكشف عن وجود خلاف بينها وبين طهران على دعوة الولايات المتحدة لمؤتمر استانه

كشف دميتري بيسكوف الناطق باسم الكرملين أن موقف إيران يسهم في تعقيد مسألة مشاركة الإدارة الأمريكية في مفاوضات أستانه حول سوريا، وذلك بصفة طهران لاعبا هاما في التسوية السورية.

وكان وزير الخارجية الايراني ظريف قد اعلن صراحة موقف بلاده المعارض لمشاركة الولايات المتحدة في مؤتمر استانه لانها كانت وراء خلق الارهاب ودعمه في سوريا قائلا : “نعارض مشاركة أمريكا في الاجتماع ولم نوجه الدعوة لها لأننا نرفض مشاركتها”.

وقال الناطق باسم الكرملين بيسكوف : “مما لا شك فيه أنه ما كان لنا ألا نرحب بالمشاركة الأمريكية، فيما أن الوضع غاية في التعقيد في ظل وجود إيران لاعبا هاما في المسألة السورية وعدم ترحيب الإيرانيين بالولايات المتحدة”.

وأضاف: “الإيرانيون أعربوا عن رفضهم مشاركة واشنطن في لقاء أستانا، وذلك بعد أن وجه الجانب الروسي الدعوة إلى واشنطن” لحضور هذه المفاوضات، وهذا ما أكده وزير خارجيتنا سيرغي لافروف.

ولفت بيسكوف النظر إلى أن هذه النقطة، قد أثارت نوعا من الخلاف في وجهات النظر بين موسكو وطهران، معيدا إلى الأذهان أن “صعوبة الوضع على المسار السوري بلغت حدا يحول دون تحقيق الانسجام الكامل بين مواقف الأطراف المعنية، الأمر الذي يقلل من احتمال إبرام صفقات الحل نظرا لتعدد الأطراف المنخرطة في هذه العملية”.

يذكر أنه سبق لإيران وأعربت عن معارضتها لحضور الولايات المتحدة مفاوضات السوريين في أستانه، وأعلنت في الـ17 من الشهر الجاري على لسان وزير خارجيتها محمد جواد ظريف عن رفضها القاطع لحضور واشنطن.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف من جهته، أعلن في وقت سابق من نفس اليوم أنه من الأجدى دعوة الأمم المتحدة وممثلين عن الإدارة الأمريكية المنتظرة، معيدا إلى الأذهان أن الاجتماع سينعقد في أعقاب تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد تارمب.

هذا، ومن المنتظر أن تلتئم في استانه العاصمة الكازاخستانية الاثنين 23 يناير/كانون الثاني مفاوضات الوفد الموحد عن المعارضة السورية المسلحة ووفد الحكومة السورية، كما جرى توجيه الدعوة لحضور هذه المفاوضات إلى إدارة الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب ومنظمة الأمم المتحدة.

يذكر ان مبادرة أستانه طرحها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وحظيت بدعم وترحيب الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والكازاخستاني نورسلطان نزاربايف وخلصت إلى الإعلان عن مفاوضات سورية سورية برعاية روسية تركية إيرانية تسبق العودة إلى مفاوضات جنيف ومقرراتها للتسوية في سوريا.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

بايدن يتصل بالملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مؤكدا ضرورة انهاء الحرب في اليمن

اعلن البيت الابيض أن الرئيس الأمريكي جو بايدن أجرى اتصالا هاتفيا مع العاهل السعودي الملك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *