أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / تقرير لمحطة البي بي سي البريطانية يؤكد كذب مزاعم بيانات وتصريحات جيش الاحتلال بقتله 10000من حماس

تقرير لمحطة البي بي سي البريطانية يؤكد كذب مزاعم بيانات وتصريحات جيش الاحتلال بقتله 10000من حماس

رغم انحياز قناة البي بي سي في نشراتها وتقاريرها الي الكيان الاسرائيلي في تغطيتها لحرب الابادة على غزة ٫ الا ان الوقائع والدلائل على الارض تضطرها في بعض الاحيان الى الاقرار بها وهو ما يفضح كذب روايات و تصريحات قادة جيش الاحتلال  ٫ حيث اظهر تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية الدولية “بي بي سي”، ام مزاعم جيش الاحتلال وبياناته التي يدعي فيها بأنّ الغارات الجوية والعدوان البري الصهيوني أديا إلى استشهاد أكثر من 10 آلاف من قوات “حماس”، وذلك رداً على ملحمة “طوفان الأقصى” في 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2023 ٫ انما هي روايات وبيانات كاذبة وغير صادقة.

وقال تقرير للبي بي سي إنّ آخر توزيع ديموغرافي أصدرته وزارة الصحة في قطاع غزّة، في 29 شباط/ فبراير الجاري، أشار إلى أنّ أكثر من 70% من الشهداء كانوا من النساء والأطفال.
وأضاف التقرير أنّ الأرقام تُشير إلى أنّ “أقل من 30%” من الشهداء كانوا رجالاً، ومن المرجّح أن يكون بعضهم فوق سن القتال، وهو ما جعل الخبراء يثيرون تساؤلات حول كيفية وصول “إسرائيل” إلى ادعائها بقتل 10 آلاف مقاتل من “حماس”.!!
من جهتها، راجعت هيئة الإذاعة البريطانية جميع مقاطع الفيديو، البالغ عددهم 280 والمنشورين في قناة جيش الاحتلال في موقع “اليوتيوب” بين الفترة من 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2023 حتى 27 شباط/ فبراير 2024، ووجدت أنّ القليل منها يحتوي على “أدلة مرئية على مقتل مقاتلين في قطاع غزّة”.
وأشارت إلى أنّ فيديو واحد جرى نشره في 14 كانون الأول/ ديسمبر، ظهر فيه جثامين لمقاتلين في قطاع غزّة، مضيفةً أنّه بعد إحصاء في قناة “التلغرام” التابع لجيش كيان الاحتلال، تبيّن أنّ هناك 160 منشوراً، يزعم قتل عدداً محدداً من قوات حماس، ليصل الحصيلة إلى 714 مقاتلاً.
كما أوضحت أنّ هناك أيضاً 247 مرجعاً استخدمت مُصطلحات مثل “العديد” أو “العشرات” أو “المئات الذين قُتلوا”، ما يجعل من المستحيل إجراء إحصاء إجمالي ذي معنى.
وتظهر البيانات حول عدد الشهداء بسبب العدوان الحالي، والصادرة عن وزارة الصحة في قطاع غزّة، زيادةً حادّة في نسبة النساء والأطفال بين الشهداء، مقارنةً بالحروب السابقة.
ووفقاً للمديرة التنفيذية راشيل تايلور، لمنظّمة مقرّها المملكة المتحدة والتي تهدف إلى تسجيل ضحايا الصراعات العنيفة فإنّ “ما يقرب من نصف سكان غزّة هم تحت سن 18 عاماً، ونحو 44% من وفيات الحرب هم من الأطفال”، وهو ما تؤكده البيانات الديموغرافية الصادرة عن وزارة الصحة في 29 شباط/ فبراير الجاري.
وبحسب ما أكده خبراء لـ “بي بي سي”، العدد الحقيقي للشهداء، من جرّاء العدوان على غزة، قد “يكون أعلى بكثير”، لأنّ العديد من المستشفيات، حيث يتمّ تسجيل الوفيات عادةً، لم تعد تعمل.
وفي وقتٍ سابق، كشف تحقيق “إسرائيلي” أنّ استهداف الاحتلال للمدنيين في غزّة “متعمّد ومحسوب مسبقاً”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير إسرائيلي: نستعد لسيناريوهات دفن كبرى في الجبهة الشمالية

كشف وزير الشؤون الدينية الإسرائيلي مايكل مالكيلي أمس الأربعاء عن استعداد وزارته لسيناريوهات دفن طارئة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *