أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / قائد الثورة الإسلامیة: شعب غزة جعل أمريكا والكيان الصهيوني عاجزين

قائد الثورة الإسلامیة: شعب غزة جعل أمريكا والكيان الصهيوني عاجزين

قال قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد “علي الخامنئي” إن أهل غزة، وهم مجموعة صغيرة في منطقة صغيرة جعلوا أمريكا بتلك العظمة والكيان الصهيوني عاجزين وهذا يدل على صمود الشعب وحضوره في حادثة عظيمة.

جاء ذلك لدى استقبال قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد “علي الخامنئي ” الیوم الثلاثاء، حشود من اهالي محافظة قم بالتزامن مع ذكرى الانتفاضة التاريخية في 9 كانون الثاني/يناير عام 1978 ضد نظام الشاه البائد .
وأشار قائد الثورة الإسلامیة إلی الحادث الإرهابي في كرمان وقال إننا نصر على قمع العوامل الرئیسیة والعوامل التي تقف وراء الحادث الإرهابي في كرمان وتحاول السلطات المعنية بجدية التعامل مع حادث كرمان وقد عملت بشکل جيد.
وقال: في 9 كانون الثاني/يناير عام 1978 نزل أهالي قم إلى الشوارع، استشهدوا، وضُربوا، ودخل بعضهم السجن، لكنهم كانوا بداية حراك تمكنوا فی اقل من عام من الإطاحة بالنظام التبعي المستكبر والظالم الذي سيطر على هذه البلاد.
وتابع قائلا : إن النظام الذي أطاح به الشعب الإيراني في 22 بهمن (11 شباط /فبراير 1979 ذكرى انتصار الثورة) وطرده من هذه الأرض الطاهرة كان نظاما تابعا وانقلابيا.
وقال قائد الثورة الاسلامية بأن بعض الناس، ومنهم الأمريكان وأعوان الأمريكان والمعتمدين على الأمريكان اليوم، لا يريدون أن يصدقوا ذلك بعد أربعين عاماً. ومن الغريب أنهم سياسيون ودبلوماسيون، لكنهم في هذه الحالة يمارسون أقصى درجات السذاجة، فإنهم بسوء التقدير وحساب خاطئ، يبررون مرة أخرى النظام الذي طرده الشعب من هذا البلد قبل 45 عاماً .
وأضاف: كانت السياسة الاستراتيجية للإمام الخميني رضوان الله عليه تعتمد على مبدأ حضور الشعب في الساحات ٫ فيما سياسة العدو الإستراتيجية تعمل على اخراج الناس من المشهد والساحة وعدم المشاركة في الانتخابات .
وشدد قائد الثورة الاسلامية على أنه يجب على الجميع بذل الجهد ليتواجد الشعب في الساحة وقال: قد علم الإمام الخميني، الشعب أن حضوره في الساحة يصنع المعجزات، وقد أثبت ذلك لجميع ابناء الشعب الايراني وذلك بالعمل والقول والمنطق والحجج.
وقال قائد الثورة : في كثير من المشاكل الأمنية، ساهم الشعب في معالجة المشكلة من خلال مساعدة الأجهزة الأمنية. لقد أرادوا ( الأعداء) القيام بأشياء كثيرة مثل الكارثة التي سببوها في كرمان لكن الناس أصبحوا واعيين، والأجهزة منعت من وقوع هذه الکوارث . ويمكن القول إن العدو يريد أن يفعل عشرات المرات ما يحدث، ويتم إحباط الكثير من هذه المؤامرات بمساعدة الشعب.
وبشان العدوان على غزة قال قائد الثورة الاسلامية: في قضية غزة بدأت التوقعات والتنبؤات تظهر نفسها تدريجيا. ومنذ البداية، تنبأ أصحاب الرؤى في العالم، سواء هنا أو في أي مكان آخر، أن الذي سينتصر في هذه القضیة هي المقاومة الفلسطينية، ومن سيخسر هو الکیان الصهيوني الشرير اللعين، وهذا التوقع بدأ يتحقق.
وأضاف: قد ظل الکیان الصهيوني يرتكب الجرائم منذ ثلاثة أشهر. أولا، ستبقى تلك الجرائم في التاريخ. وحتى بعد زوال الکیان الصهيوني وتدميره، فإن هذه الجرائم لن تُنسى وستسجل في الكتب وتكتب أنه ذات يوم وصلت مجموعة إلى السلطة في هذه المنطقة وارتكبت هذا النوع من الجرائم. وقتلت عدة آلاف من الأطفال والنساء. في غضون أسابيع قليلة،وأضاف: هذا لن يُنسى، فالجميع سيدرك أن صبر هؤلاء وصمود المقاومة الفلسطينية أجبر هذا الکیان على التراجع و الانسحاب ولم يحقق الکیان الصهيوني أيًا من أغراضه بعد ما يقرب من مائة يوم من جرائمه. هذا یدل علی الفشل.
وتابع: هذا الکیان قال إنه سيدمر حماس، لكنه فشل وقال سنقوم بتهجیر أهل غزة، لكنه فشل. کما اعلن سنوقف أعمال المقاومة، لكنه هزم ، وأکد أن المقاومة حية، نشطة وجاهزة وهذا الکیان متعب ومذل ونادم .
واعتبر الامم الخامنئي الحرب على غزة عبرة للکیان الصهیوني ومؤكداعلى ضرورة اتباع خط الوقوف بوجه الظلم والقوة والاستكبار والاغتصاب، ملفتا على المقاومة أن تظل حاضرة وجاهزة ولا تتجاهل حيل العدو وبعون الله ستستطيع دحر العدو.
وختم قائد الثورة الاسلامية حديثه قائلا : إن شاء الله سيأتي يوم يشهد فيه الشعب الإيراني والأمة الإسلامية انتصار غزة على أعداء العالم وشياطينه بالصبر والثبات والثقة بالله.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

السيد عبد الملك الحوثي : النظام السعودي خاضع للإرادة الأمريكية، والتودد للعدو الإسرائيلي

أكد قائد حركة أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي : ان سقف النظام السعودي خاضع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *