أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / حزب الله يكشف عن زيارة قام بها السيد نصر الله الى البقاع واجتماع بقادة الحزب وتاكيده على قتال التكفيريين حتى النصر

حزب الله يكشف عن زيارة قام بها السيد نصر الله الى البقاع واجتماع بقادة الحزب وتاكيده على قتال التكفيريين حتى النصر

كشف حزب الله عن لقاء اجراه الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في الساعات الماضية مع عدد من كوادر الحزب في منطقة البقاع، مؤكدا أن “قرارنا هو مواجهة” التكفيريين والارهابيين مهما كبرت المواجهة وعظمت الضغوط.

وقال موقع “المنار” نقلا عن مصدر في حزب الله اليوم الثلاثاء ان كلام نصرالله جاء في جلسة خاصة عقدها أخيراً مع ضباط وعسكريين في المقاومة، عقدت في منطقة البقاع، في ظل تصاعد الهجمات التي يشنها الارهابيون على جرود عدد من البلدات البقاعية، وعلى بلدات في جرود جبال القلمون سعياً الى فتح ممر يضمن لهم التواصل مع منطقة الزبداني أو أي من بلدات منطقة القلمون للتزود بالمؤن والوقود على عتبة الشتاء الذي بدأ باكراً.
وحسب مراقبين فان انتقال السيد نصر الله الى البقاع رغم الظروف الامنية الخطيرة التي قد تهدد حياته وخاصة عمليات الرصد التي يقوم بها الكيان الاسرائيلي ، بلاجتماع بقيادات حزب الله ، يعطي رسائل عدة، منها تأكيد امين عام حزب الله السيد نصر الله على تصميم الحزب على المضي في مواجهة التكفيريين الوهابيين على الحدود، ورفع حالة الجهوزية، واستيعاب تداعيات الهجمات التي شنّها الارهابيون التكفيريون أخيراً والتي أدت الى سقوط عدد من الشهداء، ورفع المعنويات في صفوف المقاتلين.
وعن عملية شبعا التي أعلنت المقاومة مسؤوليتها عن تنفيذها الأسبوع الماضي، قال الأمين العام لحزب الله إن العملية «رسالة إلى من يعنيه الأمر بأن المقاومة، لا تزال قوية وحاضرة ولم تضعف رغم التغيّرات في المنطقة والتحالف الإعلامي ضد داعش ،».
وأضاف امين عام حزب الله السيد نصر الله : أن الخرق الذي قام به العدو الاسرائيلي في مطلع أيلول الماضي في بلدة عدلون الجنوبية بتفجيره جهاز تنصت اكتشفته المقاومة، «وتعمّده تفجير الجهاز أثناء تفكيكه» ما أدى الى استشهاد المقاوم حسن علي حيدر، «يشير الى أن الإسرائيلي أراد أن يمتحن المقاومة فكان الرد بالعبوة في شبعا»، التي أدت بحسب مصدر عسكري اسرائيلي الى اصابة جنديين.
وأكّد نصرالله في الجلسة أن «معركة القلمون هي إرادة قتال» و«هذه المعركة سنخوضها ولا يمكن كسرنا بعد التوكل على الله».
وشدّد على أن «لا مكان للإستسلام لهذا العدو» التكفيري، مؤكداً أن «تضحيات شهدائنا وآلام جرحانا ستزهر نصراً كبيراً»، لأن «الضغوط تولّد الفرص والنجاحات. هذا ما أدى الى انتصار الثورة الإسلامية في إيران، والى دحر الإحتلال الإسرائيلي للبنان».

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تحالف الفتح يندد بالرعاية الرسمية الفرنسية للاساءة للرسول الاعظم صلى الله عليه واله ويندد بتصريحات الرئيس ماكرون

ندد تحالف الفتح ببتصريحات الرئيس الفرنسي المسيئة للاسلام وندد البيان بالرعاية الفرنسية الرسمية للاساءة للرسول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *