أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / امير سعودي يكشف عن هشاشة الوضع الاقتصادي للسعودية ويحذر من خطورة تدني اسعار النفط وتعرض الميزانية الى عجز خطير

امير سعودي يكشف عن هشاشة الوضع الاقتصادي للسعودية ويحذر من خطورة تدني اسعار النفط وتعرض الميزانية الى عجز خطير

في ناكيد على هشاشة الوضع الاقتصادي والمالي في السعودية التي تعتمد على ايرادات النفط تسعين بالمائة لدفع رواتب الموظفين وتكاليف تقديم الخدمات العامة وبناء المشاريع الاقتصادية الضرورية ، كشف الأمير السعودي الوليد بن طلال، أحد أغنى رجال الأعمال في العالم، عن رسالة بعث بها إلى الديوان الملكي لأجل اطلاع العاهل السعودي ومجلس الوزراء عليها، حذر فيها من مواجهة السعودية عجزا في ميزانيتها مع تراجع أسعار النفط ، واتهم وزير النفط بإعطاء معلومات مغلوطة والاستخفاف بالمواطنين حول تأثير الأوضاع على الميزانية.

وتوجه الأمير في الرسالة إلى وزير النفط السعودي، علي بن إبراهيم النعيمي، مشيرا إلى تصريحاته التي قلل فيها من أهمية تراجع أسعار النفط إلى ما دون مائة دولار للبرميل وقوله إن الرياض: “ليست قلقة” حيال ذلك وأضاف: “نود أن نعبر عن دهشتنا بل استنكارنا لهذه التصريحات التي تهدف إلى التقليل من الآثار السلبية الكبيرة التي ستلحق بميزانية واقتصاد المملكة.”
ولفت الوليد إلى أن السعودية تواجه ما وصفه بـ”خطر الاعتماد الكلي على النفط الذي يشكل 90 في المائة من ميزانية الدولة” معتبرا التهوين من حجم المشكلة “كارثة لا يمكن السكوت عليها” وأن المواطن السعودي “أصبح على درجة كبيرة من الوعي ولا يمكن الاستخفاف بذكائه” ورأى أن التقليل من خطر تراجع أسعار النفط على المملكة “أبعد ما يكون عن المصداقية التي يطالب بها خادم الحرمين” خاصة وأن الوزير “اليوم في مكتبه وغدا في منزله متقاعدا بناء على طلبه أو ليس طلبه” على حد تعبيره.
وتقدم الأمير الوليد، في رسالته التي حفلت المرفقات والمقتطفات الصحفية، بعدة حلول يقترحها لمعاجلة المشكلة القائمة، على رأسها “تخفيض أو ترشيد” الميزانية، والبحث فورا عن مصادر إضافية للدخل عبر تفعيل الصندوق السيادي لكل احتياطيات الدولة، مضيفا أن الاعتماد الكلي على النفط أمر خطير، ويتوجب على المملكة بالتالي تنويع مصادر الدخل وتفعيل خطط إنتاج الطاقة الشمسية والذرية والمتجددة.
وأجرى الأمير الوليد في رسالته حسابا بسيطا لمقدار الانخفاض في إيرادات المملكة بسبب تراجع أسعار النفط، خاصة وأن المملكة وضعت الميزانية على أساس أسعار تتراوح بين 80 و90 دولارا للبرميل قائلا إن المبلغ يكفي لإنشاء مساكن لـ126 ألف أسرة سعودية، محذرا من أن استمرار الوضع للعام المقبل سيعني خسارة المملكة لمئات المليارات من الريالات.
وتوجه الأمير – في رسالته غير الاعتيادية – إلى الوزير بالقول: “تصريح كهذا من معاليكم من شأنه أن يعطي معلومات مغلوطة سواء للقيادة أو المواطن. فهذا التصريح لا يصدر من وزير نفط لدولة من أكبر الدول المنتجة للبترول في العالم.. متى بالله عليكم يا معالي الوزير يجب علينا أن نشعر بالقلق؟ هل ننتظر إلى أن تتفاقم الأمور ونضطر للسحب واستنزاف الاحتياطي العامي؟ أنسينا أن قروض الدولة وصلت قبل عقد من الزمن إلى 100 في المائة من الدخل القومي؟ أليس من واجبنا توريث أولادنا وأحفادا اقتصادا قويا بدلا من اقتصاد مثقل بالقروض؟”
والجدير بالذكر ان الامير وليد بن طلال الذي يعد في اوال اسماء الاثرياء في العالم ويملكون المليارت من الدولارات ، هو الاخر متهم باستغلال وضعه كابن اخ للملك وتحقيق ثروات هائلة بسبب نفوذه واستغلال وضعه في اسرة ال سعود على حساب حقوق الملايين من السعوديين الفقراء وكثير منهم لايملك سكنا او وظيفة وخاصة في المناطق التي يعيش ابناؤها تمييزا مذهبيا مثل المنطقة الشرقية حيث يسكنها المواطنون الشيعة ،و ابها وعسير ونجران التي يسكنها المواطنون الاسماعيلية والشافعية ، وفي مكة وجدة التي يسكنها المواطنون من اتباع المذهب المالكي ، فيما اتباع المذهب الوهابي يعيش اغلبهم بمستويات معاشية افضل بكثير من اولئك ، ويستاثر تجارهم وعضاء اسرة ال سعود الحاكمةبنسبة 90 بالمائة من ثورات البلاد .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

لافروف يؤكد من طهران قوة وعمق العلاقات الثنائية بين روسيا وايران

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا وإيران عاقدتان العزم لتعزيز العلاقات فيما بينهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *