أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / بحضور وزير الخارجية السعودي شيخ الازهر يصف داعش بانها صناعة استعمارية لخدمة الكيان الصهيوني

بحضور وزير الخارجية السعودي شيخ الازهر يصف داعش بانها صناعة استعمارية لخدمة الكيان الصهيوني

وصف شيخ الازهر احمد الطيب عناصر تنظیم داعش الوهابي بانهم “مجرمون يصدرون صورة شوهاء عن الاسلام وهم صناعة استعمارية ويعملون لخدمة الكيان الصهيوني”ـ مشيرا الى انه من المؤلم ان ترتكب هذه الجرائم غير الانسانية تحت دعاوى الخلافة واستعادة الدولة الاسلامية وباسم الاسلام الذي هو دين الرحمة

وجاءت تصريحات الطيب اثناء استقباله وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل ، الذي تورطت بلاده في دعم ظاهرة التكفير والارهاب باسم الاسلام في المنطقة من خلال رعاية شاملة وتمويل مستمر بهدف زعزعة الاستقرار والامن في سوريا والعراق واسقاط النظامين فيهما، خدمة للمشروع الاسرائيلي – الغربي لضرب دول محور المقاومة وتفكيك هذا المحور الذي يضم بالاضافة للعراق وسوريا كل من ايران وحزب الله والمقاومة في غزة، لمصلحة امن واستقرار الكيان الاسرائيلي.
ولفت انتباه المراقبين ان سعود الفيصل لم يصرح لتاييد وصف شيخ الازهر لداعش بانها مجموعة من المجرمين و
واكد الطيب انه “من المحزن غاية الحزن ان هؤلاء المجرمين استطاعوا ان يصدروا للعالم صورة شوهاء مفزعة عن الاسلام والمسلمين” معتبرا ان التنظيم الارهابي وكل المجموعات الارهابية، “صنائع استعمارية تعمل في خدمة الصهيونية”.
وتابع “من المؤلم ان ترتكب هذه الجرائم غير الانسانية تحت دعاوى الخلافة واستعادة الدولة الاسلامية وباسم الاسلام الذي هو دين الرحمة”.
وشدد شیخ الازهر على ان “هذه المناظر المرعبة التي تبث باسم الاسلام” هدفها “تشويه صورة المسلمين في مراة الغرب”.
واعتبر ان “هذه الجماعات الاصولية الارهابية ايا كان مسماها او اسمها ومن يقف وراءها .. كل هؤلاء صنائع استعمارية تعمل في خدمة الصهيونية” من اجل تنفيذ “خطتها لتدمير المنطقة العربية”.
واضاف الطيب “شاهدنا على ذلك هو هذا التلكؤ الاميركي في التصدي” لهذه التنظيمات مقارنة بالسرعة الكبيرة التي تم بها الاجتياح الاميركي للعراق في العام 2003 وما تلاه من تفكيك للجيش العراقي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

السعودية ترضخ لتهديدات القائد اليمني زعيم انصار الله السيد عبد الملك الحوثي وترفع القيود عن البنوك ومطار صنعاء

واخير رضخت السعودية لتهديدات القائد اليمني زعيم انصار الله السيد عبد الملك الحوثي وتراجعت عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *